الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

افتتاحية شي الوح افشي -- يا الصيدات عسو على سلغلغ من ولد أجايْ -- عاجل: حزب الاتحاد ينذر بعض أعضاء الحكومة (بيان) -- جعفر محمود لا يحبُ نساء السياسة -- المدرسة العليا متعددة التخصصات..اللي ما يَحْلَبْ بَيْدُ -- جديد المسرح والسينما الوطنية في رمضان -- المشكاة في السحور بالباقيات الصالحات (نظم) -- شركة شنقيتل لم تبخل شيئا لولاية تيرس -- شي إلوح أفشي تعلن انسحابها من التكتل مرة أخرى -- عاجل: إستقالة رئيس تحرير "شي إلوح أفشي" --      
 

يا أهل المعارضة ويا أهل الموالاة: من لم يدع قول الزور.. (نظم)

الجمعة 19-07-2013


الظاهر أن كلا من منسقية المعارضة و أهل الموالاة ظاهر لهم أن التخارط والتعايب في السياسة معفو عنه في رمضان أو أنه لا يدخل عندهم في قوله صلى الله عليه وسلم من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه متفق عليه.

موجبه أننا طرحنا نازلة التخارط والتعايب في نهار رمضان على فقيه ش الوح افش العلامة اللحاس نفعنا الله ببركته فقال لنا أنتم لم تقرؤوا نظم التناتف في رمضان فقلنا له وما هو نظم التناتف فحكى علينا هذا النظم:

-  قال عبيد ربه اللحاسُ <> ونظمه لم يك فيه الباسُ
-  وهاك نظم صور التناتف <> في رمضان عند كل عارف
-  فمن تناتف نهار رمضانْ <> مع المعارضة إما باللسانْ
-  أو بسواه حيث كان فاطرا <> أو صائما مقيما أو مسافرا
-  في كلها خرزته ستيْبسُ <> وسوف يعطش وقد يندحس
-  وحيث كان من تناتف معهْ <> من الموالاة فحكمه اسمعهْ
-  في الست الاولِ نهاره دخلْ <> في ظلمةٍ وقال قول قد بطل
-  واعكس بأربعٍ إذا تناتفوا <> بينهمُ وذاك فيه اختلفوا
-  فقيل يعفا عن خصومة جميلْ <> مع المولاة وذاك بدليلْ
-  أن الذي كثر صار سلسا <> والعفو عنه في الشريعة رسا
-  وقيل يحكم بما قد قصدا <> قوم ابن مولود على ما اعتمدا
-  وقيل لا يحكم حتى يسألوا <> وقيل يحكم ولو قد أولوا




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)