الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ش إلوح افش: هؤلاء شالوا رأس نعامة العام 2016 -- شي ما يتواسَ فيك ...عادْ ؤذَ ما ينكال -- مبادرة "كلنا ترامب" واتحادية المخابز تتمهان المعارضة بالعمالة للأجنبي -- عاجل: ماردونا يرقص على مدح الرسول (فيديو) -- ش إلوح افش تطلقُ استطلاع "الذين شالوا رأس النعامة 2016 " -- الحاج عزيز أول رئيس يُلقح الأبقار في اترارزه -- الشيخ سبويْه يقرر الإنسحاب من الحوار بسبب التحرش -- عاجل: سيدي محمد ولد محم لم يُقلعْ لبنُه في السياسة -- عاجل جدا: تسريبات مجلس الوزراء -- رئيس الغابون سوف يُطلق الصيده إذا لم ينجح في الإنتخابات --      
 

الأوقية بلغت سن الأربعين ولم يغلب خيرها على شرها (صور)

الثلاثاء 18-06-2013


حضرت (ش إلوح افش) اليوم أحتفال البنك المركزي الموريتاني، في قصر المؤتمرات، ببلوغ الأوقية سن الأربعين، وتذكرنا أنه جاء في الأثر أن "من بلغ الأربعين ولم يغلب خيره على شره؛ قبله الشيطان بين عينيه، وقال: فديت وجهاً لا يفلح أبدا".

المهم أن جميع وزراء الدولة ومسؤوليها وفخامة القيادة الوطنية محمد ولد عبد العزيز، وأحمد ولد داداه حضروا هذا الحفل بعضهم دافر وجاء يبحث عن أوقية واحدة، مثل أهل الثقافة والشباب والرياضة، وأهل الشؤون الإسلامية، وبعضهم جاء لتأبين الأوقية في أربعينيتها، مثل أحمد ولد داداه، وبعضهم جاء لمشاهدة صور الفضة المعلقة في الحفل مثل مدير (ش إلوح افش).

خطاب محافظ البنك المركزي سيد أحمد ولد الرايس قرأه بالنيابة عنه الوزير سيدي ولد التاه، حيث أن التعب كان ظاهرا على المحافظ، وسمعنا عند بعض معاونيه أنه لم ينم منذ ليلتين، وأنه يجد أنخفاض الضغط أحيانا بسبب كثرة الشغلة، مع أن مرض المسؤولين عادة هو ارتفاع الضغط عادة، لكن الإنخفاض مصاحب للأوقية، وربما تكون العدوى قد انتقلت للمحافظ الذي كاد أن يطيح من المنصة طيحة الأوقية، شفاه الله.

فخامة القيادة الوطنية دشن معرضا للأوقية وبإمكان زوار هذا المعرض أن يشاهدوا صورا ومجسمات لشيء كان موجود في زمن ماض اسمه الفضة، وقد لاحظنا أن فخامته قد ظن أولاً أنها فظة حقيقة، وخزر مدير ديوانه اسلكو ولد محمد إزيد بيه، وربما كان يريد أن يقول له إن هذا شغلة المفسدين، لكن الوزير سيدي ولد التاه غمز فخامته على أن هذه المعروضات ليست فظة حقيقية وإنما هي مجرد صور ونحاسات فقط.

والذي لم نفهمه نحن هو كون الوزيرة السابقة منيانه منت صو دينا تستقبل ضيوف الحفل، وتطير وتنزل، مع أننا لم نعرف ماهي شغلتها في البنك.

ويظهر من خلال الصور أن السيدة كمبا با هي هي الشاهرة أم صك أحمر التي تسمعون بها.

كما يظهر أيضا أن مستشار رئيس الجمهورية الشيخ بو ميه ولد أبياه رجل على بابه حيث التقطنا له هذه الصورة مع أحمد ولد داداه، الذي تحاشى الجميع السلام عليه، خوفا على وظائفهم.

مدير (ش إلوح افش) عبد الله اتفغ المختار عندما شاهد الصحفين يتشعبطون في الوزراء واللحلاحة، قرر أن يأخذ صورة مع زعيم المعارضة أحمد ولد داداه، حتى يقول للصحافة وللخلق الذي كان في قصر المؤتمرات أن زعيم المعرضة ليس أجربا، مع أن السلام عليه ليس حزما قطعا.

موجبه أن مدير (ش إلوح افش) يمكن أن يُسلم على ولد داداه ويلتقط معه الصور، لأنه ليست فيه أعظام المعارضة، ونعرف جميعا أن هذه الصورة ليست على بابها، ولسنا لابسينها على الطهارة، لذلك وجب التنويه.




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)