الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ولد حدمين لن يذهب إلى الحوض الشرقي حتى يقولها له الحاج عزيز -- رسالة من السعودية للرئيس الحاج عزيز عبر الواتصاب -- زميل مقطوع نعالة يرد على شي إلوح افشي -- صحفي ينصح المترشحين للرئاسة بالزواج مع الكهلات (هويته) -- شي إلوح افشي تتصل بالدرك الوطني على الرقم 116 -- الجنرال ولد مگت يعلن انطلاق حملة (نعم للتعديلات الدستورية) -- سابگ ما بعْناهْ... نزَّدْحو بيه -- ولد أمين يبحث عن مقعد ولد حدمين -- ويلٌ للشيوخ من فخامته..والرؤيا هذه أخبارها -- ش إلوح افش تنفرد بفيديو مروح بدر ولد عبد العزيز --      
 

عاجل: وزير العدل شائف على المحامين أنهم كانوا يظحكون في مرافعاته

الأربعاء 5-06-2013


سمعنا لكم اليوم أن وزير العدل، عابدين ولد الخير، الذي كان في الأصل محاميا أغلق عن زملائه السابقين المحامين، وعلى رأسهم النقيب أحمد سالم ولد بوحبيني قاعة في قصر العدالة كانوا سوف يُعدلون فيها حفلا لتكريم بعض الشخصيات المظبوطة في القطاع، وهذه ليست المرة الأولى التي ينكشف فيها كون العدالة ليست مستقلة إلا عن المحامين.

موجبه أننا لا نعرف ذلك الذي شائفا وزير العدل على المحامين الذين يفترض أنه واحد منهم، وقد قال لنا واحد لا نعرف فيه الصدق ولا الكذب إن الوزير كان صارا في المحامين على ملة أنهم كانوا دائما يظحكون من مرافعاته.

وقيل إن الوزير، عندما كان محاميا، كان لا يحصل إلا على قضايا مخصورات الأخبار، وقيل إنه كان في يوم من الأيام يُرافع عن واحدة منهن، ولكنها اعترفت للمحكمة بأنها فعلا مخصورة أخبار، فتدخل المحامي عابدين ولد الخير وقال: السيد رئيس المحكمة، السادة المستشارين.. إن موكلتي الماثلة أمامكم مخصورة أخبار، ولكنها تُمارس كثرة الأخبار بحسن نية، وليست من ذالك النوع الذي ينتهز الفرصة ..وعليه فإنني ألتمس من عدالة محمكتم الموقرة تخفيف العقوبة عنها" فقام المحامون يظحكون من مرافعة المحامي عابدين، فصرّها لهم.




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)