الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ش إلوح افش: هؤلاء شالوا رأس نعامة العام 2016 -- شي ما يتواسَ فيك ...عادْ ؤذَ ما ينكال -- مبادرة "كلنا ترامب" واتحادية المخابز تتمهان المعارضة بالعمالة للأجنبي -- عاجل: ماردونا يرقص على مدح الرسول (فيديو) -- ش إلوح افش تطلقُ استطلاع "الذين شالوا رأس النعامة 2016 " -- الحاج عزيز أول رئيس يُلقح الأبقار في اترارزه -- الشيخ سبويْه يقرر الإنسحاب من الحوار بسبب التحرش -- عاجل: سيدي محمد ولد محم لم يُقلعْ لبنُه في السياسة -- عاجل جدا: تسريبات مجلس الوزراء -- رئيس الغابون سوف يُطلق الصيده إذا لم ينجح في الإنتخابات --      
 

لماذا لا نُسمي وزارة الإتصال والعلاقات مع البرلمان وزارة البشمركة ودمج القُصّرْ؟

الأحد 28-04-2013


كلمة البيشمركة مهمة ومقدسة عند الشعب الكردي، ويطلقونها علي إنسان يعمل بنكران الذات مضحيا بحياته من اجل الحرية، أما البشمركة عندنا، ولمن لا يعرفها من الناحية اللغوية فتتكون من كلمتين; "بيش" وتعني الصحفي، "ومركه" وتعني متن الوجه، ومعناها مجتمعة: الصحفي متين الوجه.

وقد دخلت البشمركة الموريتانية في حرب داخلية بين أعضائها في التسعينات من القرن العشرين أثناء زيارات معاوية الخير للولايات الداخلية، وأنهت حروبها بعد عقد مصالحة بين زعمائها على تبادل الخبرات والتنسيق المشترك من أجل بشمركة قوية متينة الوجه والجلد والرسغ.

موجبه أنه أهل كردستان العراق لديهم وزارة خاصة بالبشمركة، لذلك ننصح حكومتنا بأن تترك وزارة الإتصال الحالية للبشمركة، أو تقوم بإنشاء وزارة جديدة تُعنى بشؤون البشمركة، إلا إذا كانت تسمية وزارة البشمركة في بلادنا بوزارة الإتصال والعلاقات مع البرلمان هو من باب نوع من البلاغة يقال له: تأكيد الذم بما يشبه المدح.

وعموما فلا مانع من أن نسمي الأشياء بأسمائها، بحيث يتم تصحيح إسم وزارة الإتصال والعلاقات مع البرلمان فتصبح وزارة البشمركة ودمج القُصّرْ.




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)