الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

شنقيتل على مدى عشر سنوات أكثر مما تتخيل -- (قف) التصويت -- ارتفاع أسعار خام اللحلحات للدستور بسبب تراجع المخزون -- عاجل: خلق الأغلبية يرقص مع أمشوشتْ أفيسبوك -- أهل إينشيري ليسوا متروشين في دعم ومساندة الحاج عزيز -- ولد حدمين لن يذهب إلى الحوض الشرقي حتى يقولها له الحاج عزيز -- رسالة من السعودية للرئيس الحاج عزيز عبر الواتصاب -- زميل مقطوع نعالة يرد على شي إلوح افشي -- صحفي ينصح المترشحين للرئاسة بالزواج مع الكهلات (هويته) -- شي إلوح افشي تتصل بالدرك الوطني على الرقم 116 --      
 

مكتب أخلاقيات مهنة الصحافة الجديد فيه أربعة من البشمركه

الثلاثاء 14-12-2010


في أول انتخابات شفافة ونزيهة في الوطن العربي، وبعد حملة انتخابية حامية تمكنت هيشة احترام أدبيات و أخلاق مهنة الصحافة المكتوبة في موريتانيا من انتخاب الزميل عبد الرحمن ولد حرمة ولد ببانه رئيسا لمكتب يضم معه ثمانية أعضاء فيهم قطعا أربعة من البشمركة، لأن آخر الإحصائيات الوطنية تؤكد أن نسبة البشمركة في الصحافة الوطنية تناهز الخمسين، وسط تكهنات بارتفاعها مع مطلع العام الذي قعد معنا.

اللائحتان المتنافستان، توافقتا على ترشيح ولد حرمة ولد ببانه، وهي شهادة له من الصحافة بأنه رجل نزيه ومحترم، مع أن بعض الصحفيين مجروح، ولكن أعضاء المكتب الثمانية لا بد أن يكون منهم أربعة بيشمركة، لذالك فإننا نقدم لكم اللائحة كي تفصلوا لنا البشمركي من غيره، والحمد لله أن مديرنا ليس في هذه اللائحة لأننا كنا سوف نحسب معه على ثلاثة فقط، لأننا حاسين أنه مقرب من البشماركه لكي لا نقول إنه منها.

المكتب الجديد يتكون من:

الرئيس عبد الرحمن ولد حرمة ولد ببانه

نائب الرئيس الحسن ولد احمد الوكالة الموريتانية للإنباء

الأعضاء:

ابراهيما انجاي

الشيخ حيدرا

اسلم ولد محمد محمود

عبد القدوس ولد أحمد المكي

محمد ولد أفيل الملقب عنتر

اليدالي أفال

محمدن ولد اجدود




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)