الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ش إلوح افش: هؤلاء شالوا رأس نعامة العام 2016 -- شي ما يتواسَ فيك ...عادْ ؤذَ ما ينكال -- مبادرة "كلنا ترامب" واتحادية المخابز تتمهان المعارضة بالعمالة للأجنبي -- عاجل: ماردونا يرقص على مدح الرسول (فيديو) -- ش إلوح افش تطلقُ استطلاع "الذين شالوا رأس النعامة 2016 " -- الحاج عزيز أول رئيس يُلقح الأبقار في اترارزه -- الشيخ سبويْه يقرر الإنسحاب من الحوار بسبب التحرش -- عاجل: سيدي محمد ولد محم لم يُقلعْ لبنُه في السياسة -- عاجل جدا: تسريبات مجلس الوزراء -- رئيس الغابون سوف يُطلق الصيده إذا لم ينجح في الإنتخابات --      
 

تعيين الكنتي..كج قناة (الجزيرة) والإسلاميين

الاثنين 24-12-2012


قطعا أن فخامة القيادة الوطنية شائف شيئا على قناة الجزيرة وعلى الإسلاميين بتعيينه، للدكتور: اسحاق محمد الكنتي الذي نعرف جميعا أنه من أصدقاء المرحوم معمر القذافي، ومعروف بكرهه للجزيرة وللإسلاميين.

سوف تقولون إننا كاذبين عليكم، وذلك ليس غريبا، لكننا هذه المرة لسنا كاذبين، والدليل على ذلك ما كتبه الكنتي بعد لقاء الشعب الأخير في أطار، حيث قال" إن الجزيرة لم تدرك أنها فقدت الصدارة، حين فقدت الصدقية بتقارير شاهد العيان، وصور المباشر، والخبر العاجل... فقد سقط النصيف لتظهر الرسالة الحقيقية للقناة. لم تعد الجزيرة قناة الرأي والرأي الآخر، بل لم يعد فيها رأي أصلا، وإنما غدت الناطق الرسمي لاتجاه سياسي معروف، ففقدت بذلك ما كان يميزها عن الفضائيات العربية الرسمية، فانفض الناس من حولها متحسرين على سنوات الخداع التي عاشوها معها".

ونص مقال عيب الجزيرة هذا موجود على هذا الرابط: http://www.alem.mr/spip.php?article5607

أما حرب اسحاق الكنتي على الإسلاميين، فهي حرب طاحنة، ولا يمكن ان نعد المقالا التي كتبها اسحاق في هذا الموضوع، لكن بإمكانكم أن تقرؤوا شيئا منها على الرابط: http://www.google.ae/webhp?hl=ar&am...




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)