الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ش إلوح افش: هؤلاء شالوا رأس نعامة العام 2016 -- شي ما يتواسَ فيك ...عادْ ؤذَ ما ينكال -- مبادرة "كلنا ترامب" واتحادية المخابز تتمهان المعارضة بالعمالة للأجنبي -- عاجل: ماردونا يرقص على مدح الرسول (فيديو) -- ش إلوح افش تطلقُ استطلاع "الذين شالوا رأس النعامة 2016 " -- الحاج عزيز أول رئيس يُلقح الأبقار في اترارزه -- الشيخ سبويْه يقرر الإنسحاب من الحوار بسبب التحرش -- عاجل: سيدي محمد ولد محم لم يُقلعْ لبنُه في السياسة -- عاجل جدا: تسريبات مجلس الوزراء -- رئيس الغابون سوف يُطلق الصيده إذا لم ينجح في الإنتخابات --      
 

(قف) في حكم الشائعات

الاثنين 29-10-2012


فصل: ولا يدخل في الإشاعات كلامه عن نفسه وأهله على الأظهر ، وفي حزبه وحكومته تردد ، واختار إلحاق أهل باديته ، وفيها: تحرم في حقه ، ولو على كملاطف ومستشار، وهي: خوض في حالته الصحية ، واتصالاته ، وأوامره ، ونواهيه ، وما جرى له ، وعليه ، وعلى خاصته ، وخاصة خاصته ، وفي رئيس وزرائه تاويلان ، وقال يستحسن تركه ، ورُغب في الإشاعات المضادة ، ووقتها واسع ، وتُستهدف فيها المعارضة أولا ، ثم من يُشك في ولائه ، ثم جهتها ، ثم جهته ، ثم قبيلتها ، ثم قبيلته ، ثم أسلوبهما ، ولا عبرة بقول الكوفيين والبصريين ، فيغلب عليه الشاذ والنادر عند الحاجة ، وهي من المعارضة: خروج على ولي الأمر ، فحكمها كحكمه ، ومن أهل المواقع: ، كفران بالجميل ، ونكران للحقيقة ، ولا يعذر من تراجع عنه ، ولو قال أنا أفعل ، واختار: قرصنة موقعه ، وحجبه ، إن أمكن ، وفيها: يُحرم من الدعم في القابل ، ولا يحكى له قول بعدها ، وأشرف كل ذي علاقة بجنابه بنفسه على المضادة ، والظهور فيها محمود ، وعلامة على الولاء ، ويكون بالكتابة ، والسب ، والشتم ، والكيد ، وفي الاكتفاء بالتعليق في مواقع التواصل خلاف ، ولا يجزئ من حامل اسم مستعار أو صورة وهمية ، وهل يحصل له الأجر أو لا، تاويلان.




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)