الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ش إلوح افش: هؤلاء شالوا رأس نعامة العام 2016 -- شي ما يتواسَ فيك ...عادْ ؤذَ ما ينكال -- مبادرة "كلنا ترامب" واتحادية المخابز تتمهان المعارضة بالعمالة للأجنبي -- عاجل: ماردونا يرقص على مدح الرسول (فيديو) -- ش إلوح افش تطلقُ استطلاع "الذين شالوا رأس النعامة 2016 " -- الحاج عزيز أول رئيس يُلقح الأبقار في اترارزه -- الشيخ سبويْه يقرر الإنسحاب من الحوار بسبب التحرش -- عاجل: سيدي محمد ولد محم لم يُقلعْ لبنُه في السياسة -- عاجل جدا: تسريبات مجلس الوزراء -- رئيس الغابون سوف يُطلق الصيده إذا لم ينجح في الإنتخابات --      
 

على الحجاج ان يرموا جمرات العقبة هذا العام على الوزير

الخميس 11-10-2012


الظاهر أن مشكلة الحجاج الموريتانيين كل عام تتعقد، مع أن أعداد الملبين في تزايد لله الحمد، والذي نريد أن نقوله لكم هو أن معهد بن عباس، الذي يتكركر فيه الحجاج كل عام أصبح محجة في هذه الأيام من كل عام.

ومع أن الحج لغير بيت الله الحرام لا يجزي، إلا أننا يمكن أن نكذب على الكهولة القادمين من البوادي من أجل الحج المتعثر، ونقول لهم أن يتحللوا من المخيط، وأن يطوفوا طواف القدوم بمسجد بن عباس، ثم يقبلون الحائط أو يكرون رؤسهم عليه، ثم يذهبون إلى السعي بين مكاتب لجنة الحج، ويهرولون بين قصر العدالة وبوابة مكاتب الحج، ثم المبيت بساحة /ابلوكات/ ويذهبون مع الصباح إلى عرفات، مرورا بسوكوجيم وبغداد، ويقفون عند الداية 11 وسط عرفات حتى غروب الشمس، لكي تخف عنهم زحمة الدشرة، ثم يعودون للمبيت في كرفور مدريد، ويجمعون منه الحجارة، ثم يقومون صباح اليوم الموالي برمي جمرة العقبة الكبرى على وزير الشؤون الإسلامية، ويرمون جمرة العقبة الوسطى على الأمين العام للوزارة، ويرمون جمرة العقبة الصغرى على الوزير مرة أخرى، ويحلقون رؤوسهم ويحلقون كل شيئ عند بوابة الوزارة.

ثم يبيتون مرة أخرى في ساحة ابلوكات، ويرجعون في اليوم الموالي لرمي جمرة العقبة الكبرى على وزير الشؤون الإسلامية، ويرمون جمرة العقبة الوسطى على الأمين العام للوزارة، ويرمون جمرة العقبة الصغرى على الوزير مرة أخرى.

وننصح الحجاج بأن لا يتعجلوا في هذا الموسم، حتى يعودو في اليوم الموالي لرمي جمرة العقبة الكبرى على وزير الشؤون الإسلامية، ويرمون جمرة العقبة الوسطى على الأمين العام للوزارة، ويرمون جمرة العقبة الصغرى على الوزير مرة أخرى.

وإذا عاد الحجاج لمعهد بن عباس لطواف الإفاضة يندب لهم أن يعودوا مرة أخرى صباح اليوم الموالي لرمي جمرة العقبة الكبرى على وزير الشؤون الإسلامية، ويرمون جمرة العقبة الوسطى على الأمين العام للوزارة، ويرمون جمرة العقبة الصغرى على الوزير مرة أخرى، ولا داعي لطواف الوداع.




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)