الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ولد أمين يبحث عن مقعد ولد حدمين -- ويلٌ للشيوخ من فخامته..والرؤيا هذه أخبارها -- ش إلوح افش تنفرد بفيديو مروح بدر ولد عبد العزيز -- شنقيتل تدعم نادي FC تفرغ زينه -- "الشاي" يتحرش بواحد من أهل الرئاسة -- قانون التعراص الجديد يدعم البايرات -- قولوا لـ"شَبًاطْ" إن حدودنا التاريخية هي بارشلونا -- خطاب ش إلوح أفش في حفل تكريم الذين شالوا رأس النعامة (صور) -- ش إلوح افش: هؤلاء شالوا رأس نعامة العام 2016 -- شي ما يتواسَ فيك ...عادْ ؤذَ ما ينكال --      
 

رجال يزوجون ببطاقة جريدة (السفير)

الثلاثاء 4-09-2012


يتسدر رجال هذه الأيام في أهل المروءة بإسم جريدة (السفير) ويطرحون الرسائل، ويطلبون شيئا يعاونهم في الظروف الصعبة، واحد منهم أنتحل صفة المدير العام، وآخر انتحل صفة المدير الناشر، كما انتحلوا الطوابع التي يقال لها بالفرنسية (الكاويه) وبالعربية (الكاشه).

أشبه شيئ في هذه الرواية أن رجالا آخرين أختاروا انتحال صفة صحفي في (السفير) لمآرب أخرى.. وبعضهم يستغلها لمعالي الأمور.. فواحد جاء إلى خيمة في البادية، وخطب من عندهم ابنتهم، على أنه صحفي في جريدة السفير، وأعطوها له، وقضي معها أياما، ثم قال لهم إنه راحل بها إلى أهله في العاصمة، فحنوها، ولبسوها، وجمعوا لها فسخة، وركبت مع الصيد في سيارته.. وعندما وصلوا انواكشوط، قال لها انتظريني هنا في السيارة حتى أُطير الماء، ومن بك يا سارق الليل...وبعد ذلك ظهر أن أهل السيارة يبحثون عنها أيضا، وأخلع شيء لهم هو أنهم وجدوا فيها أمرأة مفتلة، أما الفسخة فقد بقيت عينا بيضاء.

موجبه أننا ننصح أي أحد يريد الحلال أن يقول إنه من جريدة لا يعرفها أحد، كأن يقول إنه من يومية (فرطاص) أو من أسبوعية ( الطبصيل أبدو) أو من جريدة (جَريكان) الرياضية، أو من صحيفة (الشاهرة) المتخصصة في شؤون المرأة، مع أن هذه الصحف يمكن أن تكون موجودة بالفعل.

قضية السفير على الراباط التالي: http://essevir.mr/n/29-2011-07-23-2...




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)