الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

(قف) التصويت -- ارتفاع أسعار خام اللحلحات للدستور بسبب تراجع المخزون -- عاجل: خلق الأغلبية يرقص مع أمشوشتْ أفيسبوك -- أهل إينشيري ليسوا متروشين في دعم ومساندة الحاج عزيز -- ولد حدمين لن يذهب إلى الحوض الشرقي حتى يقولها له الحاج عزيز -- رسالة من السعودية للرئيس الحاج عزيز عبر الواتصاب -- زميل مقطوع نعالة يرد على شي إلوح افشي -- صحفي ينصح المترشحين للرئاسة بالزواج مع الكهلات (هويته) -- شي إلوح افشي تتصل بالدرك الوطني على الرقم 116 -- الجنرال ولد مگت يعلن انطلاق حملة (نعم للتعديلات الدستورية) --      
 

الذي كان يقتل لم يعد يُحَشِم...ينتف ريحتكم

الجمعة 24-08-2012


انطرحت رئيسة منظمة "النساء معيلات الأسر" آمنة منت المختار يومها هذا في الرجال، وقالت أن الذي كان يقتل لم يعد لا يحَشم، وأن ما يقال من أن النساء عمائم الأجواد ونعائل الكلاب أصبح شد أخبار.

وقالت منت المختار إن الرجال قطعا أصبحوا شائفين شيئا على الصيدات في هذا الزمن، وأنهن لا يجدن عندهم شيئا غير الشي والكي وحريق البي، وأكدت أن الرجال أصبحوا لاحسين ذرعتهم على هذه الرواية، فلا يقدر أحد أن يقول لواحد منهم ما أحمر وجهك، إذا وجده حاكما بخرزة الصيدة، ويعزل لها البيضاء عن الحمراء.

وقالت أن منظمتها سجلت خلال السنة الماضية 1333حالة قلة مروءة من الرجال مع الصيدات من بينها حالة وطأ فيه الصيد على ناظر الصيدة وذبحها من الأذن إلى الأذن..

وكانت أيضا منظمة أخرى أسمها "صحة الأم والطفل" قد قالت أن عام 2008 كان عاما أكحلا على الصيدات وأن لديها دراسة تؤكد حصول 1166 حالة أكرمك الله في موريتانيا في السنوات الأخيرة في الوقت الذي أفادت فيه مبادرة "لا للإباحية" بأنه سنويا تحدث أكثر من 800 حالة اكرمك الله في موريتانيا، دون أن تنطح فيها شاة شاة.

موجبه أننا نحن في (ش الوح افش) ننصح الرجال أن يتعوذوا دائما من شر الشيطان الرجيم ثلاث مرات ويتفلوها عليهم، كلما رجع أحد منهم إلى الدار، ويخلي شيئا يفوته..

وإذا راح أحدكم للصيدة وليست عنده خمسة أواق، فلا يروح مكشرا، فالدفرة والتكشار إذا خلطا في شخص واحد أو شخصين لا بد أن تطير له الروزة، أوتطير منه الزغبة المباركة، وأحد طارت منه واحدة منهما فقد لا يرده غير البحر الاخضر ، فعليكم أيها الرجال أن تعرفوا أن شين الصنعة وكبر الحس والخصومة ليست من زر واحد، فالصيدات صابرين لكم الكثير، أوله شين ذواتكم، ودفرتكم، وقلة فائدتكم، وصكتكم الياسرة، وتعبكم باط، ورخسة أرواحكم..ومع ذاك أنتم تظنون أنفسكم أهريوه، ولا فوقكم ولا تحتكم، والله أعلم بحالكم... يكفينا من أكل غيبتكم، ينتف ريحتكم.




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)