الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

(قف) التصويت -- ارتفاع أسعار خام اللحلحات للدستور بسبب تراجع المخزون -- عاجل: خلق الأغلبية يرقص مع أمشوشتْ أفيسبوك -- أهل إينشيري ليسوا متروشين في دعم ومساندة الحاج عزيز -- ولد حدمين لن يذهب إلى الحوض الشرقي حتى يقولها له الحاج عزيز -- رسالة من السعودية للرئيس الحاج عزيز عبر الواتصاب -- زميل مقطوع نعالة يرد على شي إلوح افشي -- صحفي ينصح المترشحين للرئاسة بالزواج مع الكهلات (هويته) -- شي إلوح افشي تتصل بالدرك الوطني على الرقم 116 -- الجنرال ولد مگت يعلن انطلاق حملة (نعم للتعديلات الدستورية) --      
 

الشاعر طويص شائف شيئا على أهل الرئاسة (شعر)

الثلاثاء 14-08-2012


تعرفون جميعا أن الشاعر طويصا تجتمع فيه عدة خصال تجعله يحظر في الندوية التي عدلتها الرئاسة للفقراء، فهو أفقر من أبي يومين، وواحد من الحزب الحاكم، وفوق ذالك شاعر مقصور عمر..موجبه أنه قال هذه القصيدة عاتبا فيها على أهل الرئاسة بسبب عدم دعوتنا لفطور الفقراء مع فخامة القيادة الوطنية:

-  ألا بَلغُوا القصرَ الرمادِي مِنَيَا <> سلامًا إذا ما عَدلَ القومُ نَدْوِيا
-  فَمُوجِبُهُ أنا على العهدِ دائمًا <> وأنا دواماً قاعدينَ نُحانِيا
-  نُلحْلحُ إن لاحتْ لنا أي فرصةٍ <> ونَمْكِنُ فيمن قال شيئا مُعاديا
-  ونَجْحَدُ عن قُرائِنا ما تَقُولُهُ <> مُعارَضَةٌ قدْ يَطْلِصُونَ اللٌحَائِيا
-  ولكننا شِفْنا عليكمْ قضيةً <> سمعنا مذيعا قالها في الإذاعِيا
-  فقد قال أن الناسَ جاؤوا وأفْطروا <> لديكمْ وباتوا يَشْربونَ النشَائِيا
-  وأنكُمُ جِبْتُمْ زريقًا مُخوظًا <> وجبتمْ بِصامًا باردًا ومُحَلِيا
-  وجبتمْ لهمْ عشرينَ هَيْشًا مُمَغطًا <> وعشرينَ هَيْشًا فَوْقَ ذاكَ مُغَطِيا
-  ونحنُ هُنا لمْ تاتنا أي دَعْوَةٍ <> ولمْ تَرْسِلُوا شيئاً لنا منْ بَنَافِيا

طويس في ست وعشرين خلت من رمضان

من ديوان (يايَ بَويِيَا)

الصفحة 987654321123456789




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)