الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ش إلوح افش: هؤلاء شالوا رأس نعامة العام 2016 -- شي ما يتواسَ فيك ...عادْ ؤذَ ما ينكال -- مبادرة "كلنا ترامب" واتحادية المخابز تتمهان المعارضة بالعمالة للأجنبي -- عاجل: ماردونا يرقص على مدح الرسول (فيديو) -- ش إلوح افش تطلقُ استطلاع "الذين شالوا رأس النعامة 2016 " -- الحاج عزيز أول رئيس يُلقح الأبقار في اترارزه -- الشيخ سبويْه يقرر الإنسحاب من الحوار بسبب التحرش -- عاجل: سيدي محمد ولد محم لم يُقلعْ لبنُه في السياسة -- عاجل جدا: تسريبات مجلس الوزراء -- رئيس الغابون سوف يُطلق الصيده إذا لم ينجح في الإنتخابات --      
 

بيرام ولد أعبيدي بدأ يُهربل..

الخميس 7-06-2012


كتب بيرام ولد اعبيدي رسالة اعتذار قال فيها أنه يعرف أن ما قام به لا يقوم به أحد عاقل، وأنه تائب لمولانا من ذنوبه، ويريد من المسلمين أن يسمحوا له..

وقال بيرام إنه لم يحرق الكتب لكي يحرقها، وإنما كان يريد شيئا آخر، ولكن الناس لم يفهموا قصده..و قال بيرام إنها: واحدة كما قال شواي الزبدة، وأنه لن يحرق شيئا مرة أخرى.

ولا نعرف هل نصدق بيرام الذي أحرق الكتب التي فيها الأحاديث والقرآن، والتي قال بعد حرقها مباشرة أنه نزع منها كل الآيات القرآنية قبل حرقها، أم نصدق بيرام المحبوس الذي قال ان تلك الكتب لم تكن فيها آيات ولا أحاديث نبوية شريفة من عند الرأس..وهل بيرام أصبح مصابا بقدان الذاكرة، أم أن الحبس حامي في الخريف..؟

وهل حقا أن بيرام ظاهر له إن حرقه للكتب لم يكن واعدا شيئا، وأنه فقد شعبيته عندما نفخ فيه اللعين وأحرق تلك الكتب..وعندما جاء بها الموجب فإننا نسأل الشرطة بأي ذنب ضربت زوجة بيرام حتى داست؟ وهل كان ذالك عملا بقولهم إن المرأة على دين زوجها؟ ...

إن بط الرجال في زمن الديمقراطية فضيحة..أما بط النساء في أي زمن فهو كشفة، وليس شغلة، فضيحة ما فوقها فضيحة، أحرى إذا علمنا أن زوجة بيرام سيدة متطابقة ومظبوطة، وأمورها سلمية...

-  (هذا نص الرسالة التي هربل فيها بيرام)

لقد أدى حرق بعض كتب الاجتهادات الفرعية لفقه المالكية إلى موجة من النقد والتنديد والقذف والقدح أحيانا في أوساط المجتمع بعفوية كبيرة وفي الأوساط السياسية سلطة ومعارضة بمكر سياسي كبير و تضليل للآراء والحقائق. وقد استوجبت مني هذه المواقف والضجة المثارة حولها والحيرة الشعبية المصاحبة لكل ذلك أن أوضح بعض النقاط التي أراها ضرورية و تعبر بصدق تام عن حقيقة وأسباب و دوافع ما حدث.

أولا: أن هذا التصرف لم يكن القصد منه إطلاقا المساس بشاعر المسلمين وإنما تعبيرا مني عن رفضي للمتمسكين بهذه الفروع لتبرير العبودية ممن تخلفت أفكارهم عن فهم الإسلام الصحيح وتنبيها مني للتحذير من الخلط الواقع بين عبودية وقعت في العصور الجاهلية وجاء الإسلام مخلصا منها وفاتحا أبواب القضاء عليها وانقضت أسبابها وانمحت آثارها. وعبودية أعرف بوصفي أستاذا للتاريخ أنها محض اعتداء جنس على جنس وغلبة في الحرب لبعض القبائل الإفريقية على بعض من حروب عمر الفوتي إلي ساموري توري فالإمارات البيظانية في الشمال مع الإمارات السودانية في الجنوب فوقع استعباد البيظان في الجنوب واستعباد السودان في الشمال فليعلم الجاهل و ليتذكر الغافل .

ثانيا: أن كل القوانين التي عرفتها موريتانيا في إطار مكافحة الرق والقضاء عليه ظلت حبرا على ورق لتعارضها في المخيلة الجماعية لجل الفقهاء والقضاة الموريتانيين مع هذه الاجتهادات الفرعية التي تصل لدى البعض درجة التقديس والعصمة من الخطأ، وهنا أنبه الجميع أنه لابد من إزاحة كل العراقيل أمام تطبيق القانون المجرم للاسترقاق واستصدار فتوى تفتح عقول القيمين على الشأن العام وتصحيح مفاهيمهم حول القضايا الجوهرية المرتبطة بحقوق الإنسان والمساواة بين البشر و احترام كرامة الإنسان .

ثالثا : إن قيامي للدلالة بحرق أبواب تشرع الاسترقاق من كتب أملكها و ليس فيها المصحف الشريف ولا كتاب حديث كما روج لذلك بعض المضللين هو لفت للنظر إلي وجوب رفع الاستدلال بها للتمسك بالعبودية، وقد سبقني على الرفض بالحرق المرابطون عندما احرقوا كتب الغزالي رفضا للتصوف والموحدون بحرقهم كتب المالكية رفضا للفروع وتمسكا بالأصول .

واعتمادا مني علي قول عمر رضي الله عنه، متي استعبدتم الناس وقد ولد تهم أمهاتهم أحرارا، واعتمادا علي فتوى محمدو بابا التينبوكتي في منع استرقاق مجلوب السودان. واعتمادا علي قول مالك رضي الله عنه كل كلام منه مأخوذ ومردود إلا ما كان من صاحب هذا القبر.

وعليه، فإنني أأسف لسوء الفهم الذي قوبلت به هذه الخطوة وأقدم اعتذاري للشعب الموريتاني وللشعوب الاسلامية و أجدد لهم صدقي في أن نيتي لم تتجه أبدا نحو المساس بالمقدسات ولا بمشاعر المسلمين .

واعتذاري لمناضلي حركة إيرا ممن أحرجهم هذا التعبير القاسي الذي لا يقصد منه أي مس أو انتقاص من القرءان الكريم أو السنة المحمدية الشريفة اللذين هما حجتنا في نضالنا وقدوتنا في كل حياتنا .

وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت واليه أنيب.

بيرام بن اعبيد

السجن المدني، بانواكشوط 4 يونيو 2012




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)