الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ش إلوح افش: هؤلاء شالوا رأس نعامة العام 2016 -- شي ما يتواسَ فيك ...عادْ ؤذَ ما ينكال -- مبادرة "كلنا ترامب" واتحادية المخابز تتمهان المعارضة بالعمالة للأجنبي -- عاجل: ماردونا يرقص على مدح الرسول (فيديو) -- ش إلوح افش تطلقُ استطلاع "الذين شالوا رأس النعامة 2016 " -- الحاج عزيز أول رئيس يُلقح الأبقار في اترارزه -- الشيخ سبويْه يقرر الإنسحاب من الحوار بسبب التحرش -- عاجل: سيدي محمد ولد محم لم يُقلعْ لبنُه في السياسة -- عاجل جدا: تسريبات مجلس الوزراء -- رئيس الغابون سوف يُطلق الصيده إذا لم ينجح في الإنتخابات --      
 

المشكلة إذا كان سلاح الصين مثل تلفوناتهم

الاثنين 4-06-2012


سمعنا أن ماء العنين ولد التومي هو وواحد من كبار لصنادرة ذهبا يومهم هذا إلى الصين ليشتروا لنا شيئا من السلاح الصيني، ومع أننا نقرنا هذه الرواية عن موقع (تقدمي) الذي لايبرك جمله في العافية، إلا أننا خائفين أن تكون أسلحة الصين مثل الهواتف الصينية التي تعرفون أن صوتها أحر من شيئ، وفوليمها لا يُنقص، ولا تعطي عند أحد يومين إلا خسرت، أو ضعفت بطاريتها.

وإذا كانت هذه الرواية على حالتها هذه فننصح جيشنا أن لا يعتمد على السلاح الصيني إلا في قمع المظهرات بالقنابل الصوتية، إذ أن القنابل الصوتية العادية تصمك الناس، أحرى الصينية، كما ننصح كل شرطي مكلف بالقنابل الصوتية أن يطلق اثنتين كل مرة، حزما من أن تكون واحدة منهما فارغة بطاريتها أوخاسرة.

ونطلب نحن من ماء العينين ولد التومي والصندري الذي كان معه في الصين أن يوضحا للناس حقيقة مهمتهم..هل كانو يشترون الورقة المعلومة من شريكة للسلاح مثلا، أم أنهم كانو يبحثون عن منطلات شينوان عند شركة السلاح؟ أم أن القضية تتعلق بشراء شيء من كل الصين لجيشنا الوطني ينفعه في آلام الظهر، ووجيع الأكتاف والحراقف؟

- انقر هنا أيضا

http://www.taqadoumy.com/index.php?...




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)