الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

شنقيتل على مدى عشر سنوات أكثر مما تتخيل -- (قف) التصويت -- ارتفاع أسعار خام اللحلحات للدستور بسبب تراجع المخزون -- عاجل: خلق الأغلبية يرقص مع أمشوشتْ أفيسبوك -- أهل إينشيري ليسوا متروشين في دعم ومساندة الحاج عزيز -- ولد حدمين لن يذهب إلى الحوض الشرقي حتى يقولها له الحاج عزيز -- رسالة من السعودية للرئيس الحاج عزيز عبر الواتصاب -- زميل مقطوع نعالة يرد على شي إلوح افشي -- صحفي ينصح المترشحين للرئاسة بالزواج مع الكهلات (هويته) -- شي إلوح افشي تتصل بالدرك الوطني على الرقم 116 --      
 

الحيوانات المعارضة هي التي ماتت في لبراكنه

الاثنين 2-04-2012


هذه الرواية نعرف أنها لن تجد عليكم ، ولكن ماسمعتموه من موت الحيوانات في ولاية لبراكنه ليس على حالته تلك، فقد ماتت الأبقار والأغنام فعلا، ولكنها أبقار واغنام معارضة،قررت الدخول في انتحار جماعي مفتوح احتجاجا على عدم الشفافية في تطبيق "خطيئة 2012"، وذلك بعد عام من إضرابها عن الحشيش لأنه غير موجود، والدليل على صحة ما نقوله هو أنكم لم تسمعوا بموت عنز ولا بقرة واحدة من الموالاة.

وربما تكون الحيوانات المعارضة في لبراكنه قررت الموت احتجاجا على ما سمعته من كون اللحلاحة سوف يكثرون هذه النوبة في لبراكنه للتحضير لزيارة فخامة القيادة الوطنية، ولكن موت الحيوانات المعارضة لن يثني الحكومة عن تنفيذ البرنامج الانتخابي لفخامته، ولعل تكليف مستشار رئيس الجهورية (الرسول ولد الخال) وهو واحد من أهل لبراكنه ببرنامج (أمل 2012 ) في انواكشوط بمثابة دعم لأطر لبراكنة ولكي لا تموت الحيوانات المنتمية للأغلبية.

موجبه أننا ننصح فخامته بتشغيل الدكاترة العاطلين عن العمل المعتصمين في الرئاسة، قبل أن تكبر روايتهم عن قدرها، ولكي لا تلوح المعارضة العين عليهم، فأحمد ولد داداه حامل شهادة وعاطل عن العمل، وجميل منصور حامل شهادة وعاطل عن العمل، وبرام ولد اعبيدي حامل شهادة وعاطل عن العمل.




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)