الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ش إلوح افش: هؤلاء شالوا رأس نعامة العام 2016 -- شي ما يتواسَ فيك ...عادْ ؤذَ ما ينكال -- مبادرة "كلنا ترامب" واتحادية المخابز تتمهان المعارضة بالعمالة للأجنبي -- عاجل: ماردونا يرقص على مدح الرسول (فيديو) -- ش إلوح افش تطلقُ استطلاع "الذين شالوا رأس النعامة 2016 " -- الحاج عزيز أول رئيس يُلقح الأبقار في اترارزه -- الشيخ سبويْه يقرر الإنسحاب من الحوار بسبب التحرش -- عاجل: سيدي محمد ولد محم لم يُقلعْ لبنُه في السياسة -- عاجل جدا: تسريبات مجلس الوزراء -- رئيس الغابون سوف يُطلق الصيده إذا لم ينجح في الإنتخابات --      
 

التلفزة الموريتانية تنقل أول مباراة بين الأغلبية والمعارضة

الجمعة 2-03-2012


في أول مباريات البطولة الوطنية "الحوار" التي تنظمها تلفزة المدير ولد بونه، ظهر أن لاعبي الأغلبية كانوا صارين في لاعبي المعارضة، كما ظهر أن لاعبي المعارضة جاهزين للبطولة، فيما تولى الحكم الدولي تقي الله إدارة المباراة بصرامة، ورفع أكثر من بطاقة صفراء.

مهاجم فريق الأغلبية سيدي محمد ولد محم، العائد من الإصابة حاول في الدقيقة الأولى تسجيل هدف السبق، لكن أعترضته اللاعبة النانه من محمد لغظف، في منطقة الجزاء، واحتسب الحكم ضربة حرة غير مباشرة للأغلبية سددها اللاعب الصاعد محمد فاضل ولد الطيب، لترتطم بمهاجم المعارضة السالك ولد سيدي محمود الملقب (ميسي).

بدأ الشوط الأول قويا وبالخصوص من جهة منتخب الأغلبية الذي حاول أن يسجل هدفا مبكرا واستطاع أن يمتلك الكرة والملعب خلال الربع ساعة الأول، ورغم ذلك فكان منتخب المعارضة هو من بدأ في المباغتة في الدقيقة 18 حيث قام المحترف بدر الدين برفع كرة عرضية ولكنها لم تشكل أي خطورة على دفاع الأغلبية.

وفي الدقيقة الثالثة والثلاثين حاول لاعب منتخب الأغلبية محمد ولد ببانه الملقب (اكريس) إعاقة هجوم السالك ولد سيدي محمود (ميسي) ولكن الحكم احتسب ركلة حرة للمعارضة، وكادت المباراة أن تتوقف بسبب الاحتكاكات المتكررة بين اللاعبين ولد ببانه وولد سيدي محمود، الذين توقع الجمهور طردهما من الملعب بسبب خشونتهما وعدم امتلاكهما روحا رياضية.

وفي الدقيقة 130 الغي الحكم تقي الله هدفا للأغلبية جاء عن طريق اللاعب ولد ببانه الذي كان متسللا، ومن خلال تسديدة كانت ضعيفة ولم يستطع حارس المعارضة باع ليون إبرا إمساكها...ولم يحدث أي جديد طيلة باقي المباراة حتى اللحظات الأخيرة حيث انفرد المحترف بدر الدين بحارس الأغلبية الذي كان ينتظر صفارة النهاية.. إلا أن الحكم الدولي صفر أثناء الهجوم مفوتا على المعارضة فرصة التهديف.

المباراة التي تابعها جميع الموريتانيين، هي الأولى بين الفريقين هذا الموسم في صراعهما على الدوري والكأس، ويرى المحللون الرياضيون أن التحكيم فيها كان على المستوى، رغم كون جماهير منتخب المعارضة كانت تظن أن الحكم تقي الله سوف ينقر لصالح الأغلبية كعادته.




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)