الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

شنقيتل على مدى عشر سنوات أكثر مما تتخيل -- (قف) التصويت -- ارتفاع أسعار خام اللحلحات للدستور بسبب تراجع المخزون -- عاجل: خلق الأغلبية يرقص مع أمشوشتْ أفيسبوك -- أهل إينشيري ليسوا متروشين في دعم ومساندة الحاج عزيز -- ولد حدمين لن يذهب إلى الحوض الشرقي حتى يقولها له الحاج عزيز -- رسالة من السعودية للرئيس الحاج عزيز عبر الواتصاب -- زميل مقطوع نعالة يرد على شي إلوح افشي -- صحفي ينصح المترشحين للرئاسة بالزواج مع الكهلات (هويته) -- شي إلوح افشي تتصل بالدرك الوطني على الرقم 116 --      
 

الكوري ولد عبد المولى..أول لحلاح مستقل لفخامة القيادة الوطنية

السبت 18-02-2012


الوزير السابق الكوري ولد عبد المولي، تعرفون جميعا أنه هو ألحلح أحد في دول الساحل، وتعرفون أنه ظاهر له أن فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز هو المهدي المنتظر، لكن مواهب الوزير ولد عبد المولى في علم اللحلحالوجيا لم يجد فرصة لتطويرها في الحزب الجمهوري للديمقراطية والتجديد، لذالك طلق الحزب الجمهوري وحلف بجامع الأيمان والحرام لا يدخل حزب أغلبية آخر، وأنه سوف يظل صابرا على دعم ولد عبد العزيز لوجه الله، على ما يبدو.

هذه الرواية فهمناها نحن في ندوية مشعشعة عدلها الكوري ولد عبد المولى للصحافة الحرة في داره، قال فيها إنه يعتبر أن الصحافة هي جماعته، سواء كانت مع النظام أم ضده؟ وقال إنه ظهر له أن عليه أن يعلم جماعته بأي شيء طارئ فيه، وقال أيضا إنه لا يمكن أن يبقى في الحزب الجمهوري خوفا من أن يظن الناس إنه يكذب عليهم أو يكذب على نفسه لأن الحزب الجمهوري تعقبونه للدنيا.

موجبه أن الكوري ولد عبد المولى صائب الآن لتعدال السياسة مع أي أحد، شرط أن يكون ذالك الأحد لحلاحا لفخامة القيادة الوطنية أولا، وبشرط أن لا يطلب من الكوري الدخول في حزب ثانيا، وبذالك يصبح معالي الوزير لحلاح مستقل لفخامة القيادة الوطنية.




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)