الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

شنقيتل على مدى عشر سنوات أكثر مما تتخيل -- (قف) التصويت -- ارتفاع أسعار خام اللحلحات للدستور بسبب تراجع المخزون -- عاجل: خلق الأغلبية يرقص مع أمشوشتْ أفيسبوك -- أهل إينشيري ليسوا متروشين في دعم ومساندة الحاج عزيز -- ولد حدمين لن يذهب إلى الحوض الشرقي حتى يقولها له الحاج عزيز -- رسالة من السعودية للرئيس الحاج عزيز عبر الواتصاب -- زميل مقطوع نعالة يرد على شي إلوح افشي -- صحفي ينصح المترشحين للرئاسة بالزواج مع الكهلات (هويته) -- شي إلوح افشي تتصل بالدرك الوطني على الرقم 116 --      
 

حركة 25 فبراير: رئيس جامعة انواكشوط نقر جدول نشاطاتنا

الجمعة 10-02-2012


قال تركة حركة 25 فبراير إنهم عندما يفقعهم شيء ينزلون للشارع وقد فقعتهم جامعة نواكشوط، بحسب رسالة بعثوا بها إلى (ش إلوح أفش) قالوا فيها إن الجامعة عندما كثر عليها أغراسها الحس رصفت على جدول نشاطات الحركة وسرقته وجعلته هو جدول امتحاناتها وذلك ليس معلوما فيها بعد.

وجاء في الرسالة إنهم إذ يتفهمون أن رئيس الجامعة لم يخليه الطلاب يدخل مكتبه ليعد جدولا للامتحانات خاصا به، إلا أنه لم يشاور الحركة في نقره لجدولها وقد أردنا توضيح ذلك للرأي العام الوطني والدولي لكي يعلموا أن هذا ليس تنسيقا بيننا معه كما تفعل التجمعات الصديقة والتي تقيم أنشطة متزامنة لتشتت جهود ابوليس.

وقال أهل 25 فبراير "إننا إذ نرسل هذه الشكوى إلى ش إلوح افشي فإننا نخبرها أنها إذا لم تنشرها فسننظم مليونية ضدها أمام مقرها الذي لا نعرف هل هو موجود أم لا؟ تحت شعار: ش إلوح أفشي لا تمثلنا..وأضافت الحركة في خطابها لش إلوح افش قائلة :إذا كنتم لستم مصدقيننا فهذه صورة من موقع الحركة بتاريخ سابق لطيحة البوليس على الجامعة وهذا فيديو من يوتيوب الأخبار يتكلم فيه واحد منا عن جدولنا قبل ذلك.

رابط الصورة :

www.m25fev.org/?p=837

رابط الفيديو :

http://www.youtube.com/watch?v=Wo6v...




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)