الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ش إلوح افش: هؤلاء شالوا رأس نعامة العام 2016 -- شي ما يتواسَ فيك ...عادْ ؤذَ ما ينكال -- مبادرة "كلنا ترامب" واتحادية المخابز تتمهان المعارضة بالعمالة للأجنبي -- عاجل: ماردونا يرقص على مدح الرسول (فيديو) -- ش إلوح افش تطلقُ استطلاع "الذين شالوا رأس النعامة 2016 " -- الحاج عزيز أول رئيس يُلقح الأبقار في اترارزه -- الشيخ سبويْه يقرر الإنسحاب من الحوار بسبب التحرش -- عاجل: سيدي محمد ولد محم لم يُقلعْ لبنُه في السياسة -- عاجل جدا: تسريبات مجلس الوزراء -- رئيس الغابون سوف يُطلق الصيده إذا لم ينجح في الإنتخابات --      
 

فُخر مدير اسنيم هو الذي جاء بالمشاكل

الأربعاء 8-02-2012


علمنا أن الجرنالية حالفة بجامع الإيمان على يُحظرها مدير سنيم محمد عبد الله ولد أوداعه في الأرباح الكبيرة التي ذكر، أو أن تقلعها منه بهذه أو تلك، في الوقت الذي قال فيه مقربون من المدير إن لسانه يأكله، وسربته هي التي علمت الجرنالية بأن الشركة رابحة هذه النوبة.

وقال واحد من أصحاب ولد أوداعه إنه شَيَنَ له الإعلان عن رقم أرباح سنيم خلال عام 2011 عندما علم بتحرك العمال في ازويرات وقال له : يا ولد أوداعه شفت عني كتهالك، قلت لك أن تخلي عنك هذا من الفخر الذي ليس لا بد لك منه، ولن يزي لك شيئا سوى المشاكل.

والحقيقة أن سبب هذا الربح هو العمال الذين يكرطون في ويفرطون في كدية الحديد، وربما يكون ولد أداعة غير عالم أن الشريكة دائما تحقق أرباحا كبيرة لكن يجحدها المديرون السابقون خوفا من أن يفطن العمال لذالك.

موجبه أن إدارة اسنيم أصبحت أمام مظربين، إما أن تعاون العمال الفاصلين الذين بدؤوا يتعايطون في ازويرات قبل أن تكبر الرواية عن قدرها ويبنون خيمتهم الشهيرة، وإما أن يقعد المدير محمد عبد الله ولد أوداعه مرة أخرى ويفتح مصحفا تاما ويحلف فيه على أن الشريكة لم تربح شيئا، وأن ما قاله الشهر الماضي لا أساس له من الصحة.




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)