الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ش إلوح افش: هؤلاء شالوا رأس نعامة العام 2016 -- شي ما يتواسَ فيك ...عادْ ؤذَ ما ينكال -- مبادرة "كلنا ترامب" واتحادية المخابز تتمهان المعارضة بالعمالة للأجنبي -- عاجل: ماردونا يرقص على مدح الرسول (فيديو) -- ش إلوح افش تطلقُ استطلاع "الذين شالوا رأس النعامة 2016 " -- الحاج عزيز أول رئيس يُلقح الأبقار في اترارزه -- الشيخ سبويْه يقرر الإنسحاب من الحوار بسبب التحرش -- عاجل: سيدي محمد ولد محم لم يُقلعْ لبنُه في السياسة -- عاجل جدا: تسريبات مجلس الوزراء -- رئيس الغابون سوف يُطلق الصيده إذا لم ينجح في الإنتخابات --      
 

ببها ولد أحمد يوره وموسى أفال..مع من؟

الخميس 2-12-2010


يتطاحن رجال السياسة في حزب عادل على اسم الحزب، فأصحاب عزيز يريدون أن يبقى الإسم لهم، لكي يكون عادل قد دخل الأغلبية، وأصحاب ولد سيدي بابه يريدون أن يبقى الحزب لهم لسببين: أولهما أن يقللوا من قيمة المجموعة التي حالفة على أن تدخل الأغلبية، لانها إذا كانت بلا حزب فلن يعطيها أحد شيئأ، وثانيهما أن عادل حاليا تدخله طرنيشة من تمويل الأحزاب التي تعطيها الدولة، بموجب انضمام حزب ولد سيدي بابه له، وذالك لأن حزب ولد سيدي بابه الذي نسينا اسمه قد شارك في البلديات الماضية وحصل على الكثير من المستشارين البلدين.

المجحود في هذه الرواية هو أن الثنائي ببها ولد أحمد يوره وموسى افال، لم يرفد أحد منهما الوجه المكشر من أي من الطرفين، ولم يقل أحد منهما إنه مع الذهاب إلى عزيز أو ضده، وهذه رواية لا بد لجناح ولد سيدي بابه ومالو كيف ولد الحسن أن يعرف حقها من كذبها اليوم قبل الغد.

موجبه أن حزب الدولة الذي يقال له "ولد الغزواني" قاعد يخرص، وقال واحد منه يقال له المختار ولد داهي الملقب "في العمق" أن حزبه "لم يُنكفر لأحد من عاد بشيء، وإذا دخل عادل الأغلبية فأهلا به وإذا لم يدخلها فما كنا ركوبا ولا طحنا" بحسب تعبيره.




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)