الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

شي إلوح افشي تتصل بالدرك الوطني على الرقم 116 -- الجنرال ولد مگت يعلن انطلاق حملة (نعم للتعديلات الدستورية) -- طويص هو أول من عارض الشاعر محمد ولد الطالب -- سابگ ما بعْناهْ... نزَّدْحو بيه -- ولد أمين يبحث عن مقعد ولد حدمين -- ويلٌ للشيوخ من فخامته..والرؤيا هذه أخبارها -- ش إلوح افش تنفرد بفيديو مروح بدر ولد عبد العزيز -- شنقيتل تدعم نادي FC تفرغ زينه -- "الشاي" يتحرش بواحد من أهل الرئاسة -- قانون التعراص الجديد يدعم البايرات --      
 

الجنرال محمد الغزواني لاعلاقة له بصفحة باسمه على (الفيس بوك)

الاثنين 1-08-2011


قال لنا رجل مظبوط، من أهل الصحافة إن الصفحة التي تحمل اسم اللواء محمد الغزواني، لا علاقة له بها، وأن الصفحة التي باسم فخامة القيادة الوطنية لا علاقة له بها أيضا، ولا نعرف هل زميلنا الصحفي يخطم الواد أم أنه متعارف مع المخزن، وتلك قضية عادية في الصحافة، وتبدو صفحة ولد الغزواني كثيرة الأخبار جدا.

وقد نشر موقع "الأخبار أينفو" يومه هذا خبرا عن الصفحتين جاء فيه إن "قائد أركان الجيش الموريتاني الجنرال محمد ولد الغزواني" قد بدأ التدوين على الموقع الاجتماعي بتبرير "دخوله له"، قائلا: "إن الهدف من فتحي هذه الصفحة هو إزالة الحواجز النفسية بين العسكر ومواطنيهم ومن أجل خلق ثقافة تشاركية بين جميع مكونات المجتمع الموريتاني على أساس أن الهدف واحد مهما تباينت الوسائل"، مضيفا في التدوين ذاتها أنه يريد أن يخبر "الجميع أن خلفيتي العسكرية فضلا عن وضعيتي كقائد لأركان الجيش الموريتاني تفرض علي عدم مشاركة الجميع في أنواع معينة من الأفكار والنقاشات التي اعتبر بعضها غير مسؤول بنفس القدر الذي اعتبر البعض الآخر بناء وموضوعيا".

ولمن يريد الاطلاع على صفحة ولد الغزواني عليه أن يكتب كلمة محمد الغزواني في خانة البحث في (الفيس بوك) أو ينقر هنا: http://www.facebook.com/profile.php...




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)