الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ولد أمين يبحث عن مقعد ولد حدمين -- ويلٌ للشيوخ من فخامته..والرؤيا هذه أخبارها -- ش إلوح افش تنفرد بفيديو مروح بدر ولد عبد العزيز -- شنقيتل تدعم نادي FC تفرغ زينه -- "الشاي" يتحرش بواحد من أهل الرئاسة -- قانون التعراص الجديد يدعم البايرات -- قولوا لـ"شَبًاطْ" إن حدودنا التاريخية هي بارشلونا -- خطاب ش إلوح أفش في حفل تكريم الذين شالوا رأس النعامة (صور) -- ش إلوح افش: هؤلاء شالوا رأس نعامة العام 2016 -- شي ما يتواسَ فيك ...عادْ ؤذَ ما ينكال --      
 

تقرير: موريتانيا تصنف الرابعة عالميا من حيث كثرة الأخبار

الأحد 24-07-2011


جاء في تقرير لمركز "اينتر ناشينال كثرة الأخبار سنتر" أن موريتانيا في المرتبة الرابعة، بعد مصر، وفلسطين، والصين، وأكد التقرير، الذي قدم في مقر "اينتر ناشينال كثرة الأخبار سنتر" أن دول شمال إفريقيا متخلفة في كثرة الأخبار بالمقارنة مع بلادنا التي حققت نجاحا غير مسبوق في هذا المجال، في العشرية الأخيرة.

وأضاف التقرير أن الصين احتلت المرتبة الأولى من حيث كثرة الأخبار الاقتصادية واحتلت مصر المرتبة الثانية بكثرة الأخبار السياسية، وجاءت فلسطين في الرتبة الثالثة بالنظر لكثرة أخبار فتح وحماس، أما بلادنا فقد استحقت المرتبة الرابعة بسبب كثرة أخبار مواقعنا الاليكترونية، التي لا يفوتها إلا فضل الجماعة.

وأشار التقرير إلى أن مواقع بعينها أكثر أخبارا من العلك، ومنها مواقع لا يعطص فخامة القيادة الوطنية إلا أوردتها كخبر عاجل، وبعضها لا يتنفس أحمد ولد داده إلا نقلتها لنا، والبعض الآخر لا يعطص فخامته ولا يتنفس زعيم المعارضة، أو يذهب أي أحد إلى الخلاء – أكرمكم الله - إلا قال إن مصادره الخاصة قالتها له.

وبحسب توقعات تقرير "اينتر ناشينال كثرة الأخبار سنتر" فإن موريتانيا مرشحة العام القادم لتصبح الأولى عالميا في مجال كثرة الأخبار، مستفيدة من كثرة أخبار ش إلوح أفش طبعا.




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)