الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ش إلوح افش: هؤلاء شالوا رأس نعامة العام 2016 -- شي ما يتواسَ فيك ...عادْ ؤذَ ما ينكال -- مبادرة "كلنا ترامب" واتحادية المخابز تتمهان المعارضة بالعمالة للأجنبي -- عاجل: ماردونا يرقص على مدح الرسول (فيديو) -- ش إلوح افش تطلقُ استطلاع "الذين شالوا رأس النعامة 2016 " -- الحاج عزيز أول رئيس يُلقح الأبقار في اترارزه -- الشيخ سبويْه يقرر الإنسحاب من الحوار بسبب التحرش -- عاجل: سيدي محمد ولد محم لم يُقلعْ لبنُه في السياسة -- عاجل جدا: تسريبات مجلس الوزراء -- رئيس الغابون سوف يُطلق الصيده إذا لم ينجح في الإنتخابات --      
 

النيابة العامة لا تعرف إعراب المثنى

الثلاثاء 14-06-2011


كنا شاكين أن النيابة العامة الموقرة لا تعرف عناويننا، لأنها ليست لنا على طريق، لأننا لسنا من أهل المشاكل مع العدالة والمخزن، وذلك النوع،رغم أن رئيس تحريرنا له سوابق أمنية، لكنه قالعها من العدالة بصك الرجلين.

موجبه اننا تمينا قاعدين اليوم، إلى أن جاءنا على إيميلنا بيان من النيابة العامة، يتعلق بحبس رجلين، صككت بشأنهما المعارضة كثيرا، ولحقت قضيتهما البرلمان، وتكلم فيها جميل ولد منصور وحلف يعقوب ولد أمين بجامع الايمان والحرام أن أحدهما، وهو واحد من الإسلاميين يقال له مولاي العربي، هو أنزه رجل في غرب إفريقيا، فيما قال إن صاحبه المحبوس معه حُبس لتدراك الأثر، كي لا يقول بعضهم انه حُبس في إطار تصفية الحسابات.

ما فهمناه من بيان النيابة العامة الموقرة تعرف كل شيء إلا إعراب المثنى، حيث تنصبه في المرجن أحيانا في حين أن حقه الرفع، ثم تجره وهو مبتدأ، ونقترح عليها أن تدخل المحظرة وتأخذ كتبات من الألفية أو ملحة الإعراب او حتى عبيد، حتى تعرف أن المثنى يرفع بالألف والنون نيابة عن الضمة، ويجر وينصب بالياء والنون نيابة عن الكسرة والفتحة على التوالي، وأن ذلك يقال له علامات الإعراب الفرعية، ويعرفه تلاميذ السنة الرابعة من الابتدائية.




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)