الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

(قف) التصويت -- ارتفاع أسعار خام اللحلحات للدستور بسبب تراجع المخزون -- عاجل: خلق الأغلبية يرقص مع أمشوشتْ أفيسبوك -- أهل إينشيري ليسوا متروشين في دعم ومساندة الحاج عزيز -- ولد حدمين لن يذهب إلى الحوض الشرقي حتى يقولها له الحاج عزيز -- رسالة من السعودية للرئيس الحاج عزيز عبر الواتصاب -- زميل مقطوع نعالة يرد على شي إلوح افشي -- صحفي ينصح المترشحين للرئاسة بالزواج مع الكهلات (هويته) -- شي إلوح افشي تتصل بالدرك الوطني على الرقم 116 -- الجنرال ولد مگت يعلن انطلاق حملة (نعم للتعديلات الدستورية) --      
 

البشمركه تمنع أحد المديرين من الخشوع في الصلاة

الاثنين 16-05-2011


قالوا لكم إن مديرا في شركة كبيرة للمعادن كان مواظبا على الصلاة في مسجد مجاور لمنزله، إلا أنه أصبح يبادل المساجد خوفا من طلابة الصحافة، الذين يمنعونه من الخشوع، وقالوا إن واحدا قال له أثناء الركوع في صلاة الصبح :السيد المدير أنا صحفي لي فيك غايه.

وقالوا إن المدير سأل الشيخ محمد الحسن ولد الددو عن حكم صلاته التي يتلقي أثناءها الطلبات، ويفكر أثناءها في حل مشاكل الصحافة، فقال له الشيخ الددو إن "الصلاة صورة ظاهرة وحقيقة باطنة، لا كمال للصلاة ولا تمام لها إلا بإقامتهما جميعًا؛ فأما صورتها الظاهرة فهي القيام والقراءة والركوع والسجود ونحو ذلك، وأما حقيقتها الباطنة فمثل الخشوع وحضور القلب وكمال الإخلاص والتدبُّر والتفهُّم لمعاني القراءة والتسبيح ونحو ذلك"

فتوى الشيخ هذه عمل بها المدير فأصبح يعتاد مسجدا حتى يفتضح أمره عند الصحافة، فيذهب إلى مسجد آخر، وهكذا، ويخشي المدير من لجوء الصحافة إلى المرابطة له عند كل المساجد، لأنها أكثر من عدد المساجد في موريتانيا، لكن السؤال المطروح هو:ما حكم صلاة صحفي في مسجد جاءه يبحث عن مدير؟




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)