الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

شي إلوح افشي تتصل بالدرك الوطني على الرقم 116 -- الجنرال ولد مگت يعلن انطلاق حملة (نعم للتعديلات الدستورية) -- طويص هو أول من عارض الشاعر محمد ولد الطالب -- سابگ ما بعْناهْ... نزَّدْحو بيه -- ولد أمين يبحث عن مقعد ولد حدمين -- ويلٌ للشيوخ من فخامته..والرؤيا هذه أخبارها -- ش إلوح افش تنفرد بفيديو مروح بدر ولد عبد العزيز -- شنقيتل تدعم نادي FC تفرغ زينه -- "الشاي" يتحرش بواحد من أهل الرئاسة -- قانون التعراص الجديد يدعم البايرات --      
 

قال الكاتب الصحفي محمد فال ولد عمير إن : "الناقلين السنغاليين وراء الأزمة الحالية"

الجمعة 29-04-2011


رأي الكاتب الصحفي المعروف محمد فال ولد عمير، في افتتاحيته في صحيفة La tribune أن الاشتباكات العرقية التي حصلت في الجامعة وثيقة الصلة بأزمة النقل بين موريتانيا والسنغال، لأن من الطلاب الذين افتعلوا الأزمة طلابا سنغاليين. ثم تذهب الصحيفة إلى القول "يبدو أن ذاكرة صحافتنا الحالية التي تزيف الحقائق ضعيفة فقد كان سبب الأحداث مع السنغال خبر كاذب".

ثم تذهب الصحيفة إلى القول إن أياد خارجية هي من أفتعل الأزمة "فمن غير الممكن أن تقود انتخابات تافهة إلى ما حدث، إن عدم قدرة الناقلين السنغاليين على منافسة قرنائهم الموريتانية الذين يمتلكون حافلات جديدة مجهزة هو ما دفع بهم إلى الجنون وعمل أي شيء من اجل منع هذه الباصات من الدخول إلى السنغال".

وتضيف الصحيفة القول أن الإغلاق المؤقت للجامعة يعبر عن فشل الإدارة والأمن، فالحوار هو أفضل طريقة لإدارة هذا النوع من الأزمات.

ثم تخلص الصحيفة إلى القول"إن القوى المعادية للتغيير تعيق خطط رئيس الجمهورية في الإصلاح"، وتختم بالقول "إن ذاكرتنا ضعيفة وضعيفة جدا لأننا نسينا ما حدث بالأمس والذي يعود إليه ما نحن فيه اليوم".

قلنا له نحن "نهق الحمار فانسلت جرائد الكلب..ما علاقة الجامعة بمشكلة النقل؟"

هذه الرواية نقرناها من هنا:

http://essahra.net/index.php/kjufg8...




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)