الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ش إلوح افش: هؤلاء شالوا رأس نعامة العام 2016 -- شي ما يتواسَ فيك ...عادْ ؤذَ ما ينكال -- مبادرة "كلنا ترامب" واتحادية المخابز تتمهان المعارضة بالعمالة للأجنبي -- عاجل: ماردونا يرقص على مدح الرسول (فيديو) -- ش إلوح افش تطلقُ استطلاع "الذين شالوا رأس النعامة 2016 " -- الحاج عزيز أول رئيس يُلقح الأبقار في اترارزه -- الشيخ سبويْه يقرر الإنسحاب من الحوار بسبب التحرش -- عاجل: سيدي محمد ولد محم لم يُقلعْ لبنُه في السياسة -- عاجل جدا: تسريبات مجلس الوزراء -- رئيس الغابون سوف يُطلق الصيده إذا لم ينجح في الإنتخابات --      
 

باحثون: الحفريات تؤكد أن بنافه واللحم المشوي والحوت كانوا موجودين في موريتانيا

الأحد 24-04-2011


تدل آثار التشعشعات القديمة على أن أهل الحزب الجمهوري الأول القدماء كانوا يمارسون أنواعا من الرياضة في الملعب الأولمبي، منها المشي والهرولة، خوفا من السمنة أو من السكري والضغط، عندما كان يوجد شيء يؤكل، وتشير الحفريات في الملعب الأولمبي على أن الكثير من المسؤولين والبطارين، كانوا يأكلون أشياء كانت موجودة في زمن التشعشعات، يقال لها اللحم السمين، وبنافه، والديوك، وشوكولا، يعيد عيلنا بهم مع السلامة والعافية.

وتدل آثار التشعشع - ما قبل الجمهوري التالي - على أن العديد من أسباب السمنة تعود إلى ندويات حملات الكتاب، والعلم والمعرفة، وزيارات المخلوع للولايات، وأن تلك الرياضات تساعد المسؤولين على فتح الشهية وأكل المزيد، ليعودوا إلى الملعب الاولمبي مرة أخرى.

ويرى بعض من قرؤوا عن فترة التشعشعات الأولى أن الرياضة لعبت دوراً أساسياً في هضم أشياء كانت موجودة مثل الذي يقال لها مارو والحوت، وشيئا كان يقال له مارو صوص، وكوزو نوزو (بالزاء المغلظة) مع أن بعض الباحثين يشككون اليوم في صحة وجود هذه المسميات في موريتانيا في الفترة الجمهورية، لأنه من غير المنطقي اختفاؤها نهائيا في هذا الظرف الوجيز.

وذهب آخرون إلى القول بإمكانية وجود تلك الأطعمة، وأنها كانت تتسبب بمرض السكري وأمراض القلب والشرايين، لأن تلك الإمراض كانت ولا تزال موجودة، إلا أن بعض المهتمين بالمجال الصحي، يبررون وجود تلك الأمراض بقلة اللحم والدفرة، والتعب، والتخمام في الصاير، حيث أثبتت دراسة بريطانية أن قلة شيء تساعد على إفراز المخ لمواد كيميائية مثل " التخَيُلاتين" و "الدكوراجين"التين تجعلان الإنسان تنحدر بوجته كل عام.




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)