الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

(قف) التصويت -- ارتفاع أسعار خام اللحلحات للدستور بسبب تراجع المخزون -- عاجل: خلق الأغلبية يرقص مع أمشوشتْ أفيسبوك -- أهل إينشيري ليسوا متروشين في دعم ومساندة الحاج عزيز -- ولد حدمين لن يذهب إلى الحوض الشرقي حتى يقولها له الحاج عزيز -- رسالة من السعودية للرئيس الحاج عزيز عبر الواتصاب -- زميل مقطوع نعالة يرد على شي إلوح افشي -- صحفي ينصح المترشحين للرئاسة بالزواج مع الكهلات (هويته) -- شي إلوح افشي تتصل بالدرك الوطني على الرقم 116 -- الجنرال ولد مگت يعلن انطلاق حملة (نعم للتعديلات الدستورية) --      
 

عاجل: أهل الأغلبية يتعاجنون عند الحلاقة لصباغة رؤوسهم

الثلاثاء 19-04-2011


قال لنا واحد من أهل الحزب الجمهوري التالي إنه سمع أن مسؤولين في الدولة وفي أحزاب الأغلبية يتعاجنون الآن عند الحلاقة لصباغة شيب رؤوسهم، أملا في دخول حزب الشباب المحظور على من فوق 40 عاما.

وقال المصدر إن السباغة الحرة قد فرغت في السوق، مما فرض بعض المسؤولين على السباغة الصينية التي يمكن أن تكون لها اضرار جانبية، مع أنها تصبط الرأس، وسهلة الاستعمال واقتصادية، لكنها مخنزة، ولا بد من تعميلها مع المساء ومع الصباح.

موجبه أننا ننصح وزير الإعلام حمدي ولد المجوب بأن يسبغ رأسه باللون البرتقالي، لأن اللون الأكحل لا يصلح للرأس المشكرد، كما ننصح الكوري ولد عبد المولي بأن يحلق رأسه كليا، ومثله الوزير الأول، وعلى كل مسؤول أن يرسل لنا صورة شمسية من رأسه لنعرف له أي السباغة أشبه فيه، أما الصيدات فيمكنهن أن يلبسن رؤوسهن لكي لا يفطن أحد لشيبهن.

وإذا اشترط حزب الشباب الجديد شروطا أخرى مثل السلامة من الكمش، فإنه لن يحصل على وحدة قاعدية واحدة من الرجال، بسبب تزايد الكمش خلال العامين الماضيين، أما الصيدات فيمكن لكل واحدة منهن إرداء الحجاب أو البرقع، وننصح حزب الشباب بأن لا يطول العين، لأن الظروف صعبة والزين ليس شرطا.




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)