الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ش إلوح افش: هؤلاء شالوا رأس نعامة العام 2016 -- شي ما يتواسَ فيك ...عادْ ؤذَ ما ينكال -- مبادرة "كلنا ترامب" واتحادية المخابز تتمهان المعارضة بالعمالة للأجنبي -- عاجل: ماردونا يرقص على مدح الرسول (فيديو) -- ش إلوح افش تطلقُ استطلاع "الذين شالوا رأس النعامة 2016 " -- الحاج عزيز أول رئيس يُلقح الأبقار في اترارزه -- الشيخ سبويْه يقرر الإنسحاب من الحوار بسبب التحرش -- عاجل: سيدي محمد ولد محم لم يُقلعْ لبنُه في السياسة -- عاجل جدا: تسريبات مجلس الوزراء -- رئيس الغابون سوف يُطلق الصيده إذا لم ينجح في الإنتخابات --      
 

يقول الصحفي عبد الله ولد حرمة الله ملحلحا لرئيس الجمهورية

الأربعاء 2-03-2011


قال الكاتب الصحفي عبد الله ولد حرمة الله إنه "مادامت حرية التعبير بجميع أشكالها وأساليبها حق يكفله القانون وترعاه الإرادة السياسية المتوفرة، فإن القذف والجريمة، ودعوات التفرقة وبث الضغينة، والتطاول على المقدسات والمرجعيات الروحية، مسلكيات ينبذها ديننا الحنيف، وتتعالى عليها تفاصيل قيمنا ومروءتنا الحافلة بالتسامح والتضحية والبذل والجمال، كذلك المبادئ العالمية للحريات وحقوق الإنسان.."ما دام الأمر كذالك يقول ولد حرمة الله "دعونا شباب "التغيير البناء" نقسم بشرفنا ومكانة موريتانيا في قلوبنا أن نطوع المجال الرقمي لحماية وحدتنا والدفاع عن هيبة وأمن بلدنا.."

وأضاف ولد حرمة الله قائلا "دعونا نسخر الطفرة الرقمية لتصدير ألبان ولحوم تنبدغة، وتمور أطار ومناظر لعيون، وأرز روصو.. ونفض الغبار عن مدننا التاريخية، التي تمثل بطاقة تعريف كل موريتاني أصيل، اقتفاء لأثر رئيس الجمهورية الذي سجل له التاريخ أن يكون أول زعيم يزور مدننا التاريخية حرا طليقا، ليزيح حجمه المعنوي والدستوري عن معالم هويتنا تلطيخ تشويه أحدثته انترنيت خلال العقد الأخير من القرن الماضي" بحسب تعبير الزميل عبد الله ولد حرمة الله.

قلنا له نحن " هذه هي البلطجة أو تترك"




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)