الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

عاجل: حزب الاتحاد ينذر بعض أعضاء الحكومة (بيان) -- جعفر محمود لا يحبُ نساء السياسة -- المدرسة العليا متعددة التخصصات..اللي ما يَحْلَبْ بَيْدُ -- جديد المسرح والسينما الوطنية في رمضان -- المشكاة في السحور بالباقيات الصالحات (نظم) -- شركة شنقيتل لم تبخل شيئا لولاية تيرس -- شي إلوح أفشي تعلن انسحابها من التكتل مرة أخرى -- عاجل: إستقالة رئيس تحرير "شي إلوح أفشي" -- إعلان من شركة اسنيم -- أين ذهب مرجن أهل داداه وصابرة أهل حننه؟ --      
 

آمال أصغر وزيرة ..وألحلح وزيرة أيضاً

الأربعاء 13-09-2017


عندما علمنا أن آمال منت المولود هي أصغر وزيرة في مجموعة غرب إفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي، قررنا أن نتابع حركاتها وسكناتها لنعرف لماذا اختارها فخامة القيادة الوطنية الحاج عزيز وزيرة للتراب والكزرات والطرقات والإسكان والبنايات، وهي وزارة لا يجيء عليها إلا أحد مهم عند فخامته.

وبعد اسبوع واحد من متابعة هذه الوزيرة قتلنا التعب وقطرت أمخاخنا، فهي لا ترصع في مكان واحدٍ ساعة من النهار، ولم يبق غارٌ ولا دارُ ولا مدرسة إلى جاءتها، والتالي عندنا من أخبارها أنها عازمة على زيارة كل الكراكر التابعة لها في الولايات الداخية.

وخلال أسبوع المتابعة هذا وجدنا أن فخامته قد اختارها آمال لسببين اثنين:

أولهما: متن الرسغ، فهي مع رشاقتها أمتن رسغاً من جميع الوزراء الرجال، وتُدققُ كل يوم في الميزانية، والدليل على ذالك أن وزارة الاسكان لم تشتر صابونة واحدة ولا بوشاً من أورديجفل من يوم تعيين الوزيرة آمال، وقد عقدت اجتماعا طارئا يومها هذا حين أخبروها أن الأمين العام اشترى ابريكَتْ في حين أمرته أن لا يشترى سوى علمت من ميزانية الوزارة.

ثانيهما: أن هذه الوزيرة على صغر سنها، هي ألحلح خلق الله، حيث ترى أن فخامة القيادة الوطنية مثل الحبُ في الأرض "لو لم نجده فيها لاخترعناه" والبعض يرى والله أعلم أنها عندما تكون نائمة في الليل تُهدرز قائلة: عزيز، عزيز، عزيز...مانك ماشي مُحال..




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)