الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

هل سوف يُعشر الوزير ولد أجاي خلق الفيسبوك؟ -- رؤية 2030 -- شنقيتل على مدى عشر سنوات أكثر مما تتخيل -- (قف) التصويت -- ارتفاع أسعار خام اللحلحات للدستور بسبب تراجع المخزون -- عاجل: خلق الأغلبية يرقص مع أمشوشتْ أفيسبوك -- أهل إينشيري ليسوا متروشين في دعم ومساندة الحاج عزيز -- ولد حدمين لن يذهب إلى الحوض الشرقي حتى يقولها له الحاج عزيز -- رسالة من السعودية للرئيس الحاج عزيز عبر الواتصاب -- زميل مقطوع نعالة يرد على شي إلوح افشي --      
 

"نظم عون الطالب على الغرائب من الضرائب"

الجمعة 12-05-2017


يجملُ شيخنا أبو المغارج ما حفظه من منثور شيخه ابن جَريكان في خبر المكوس التي سوف تُجبى على الناس في آخر زمن وزير اسمه المختار نجلُ أجَاي، يطلع نجمه في آخر الزمان، ويطيح السلطان في زمنه متضررا مما تم فرضه من المكوس:
- وهاكَ بعد الحمدِ والصلاةِ ** على النبي وصحبِه الهُداةِ
- نظما يسمى "نظم عون الطالبِ ** على الغرائبِ من الضرائبِ"
- فنجلُ أجَاي دَهرُه قد فرضتْ ** ضريبةٌ على الطلاقِ وأتتْ
- بحسبِ الزوجةِ والأنسابِ ** وحسبِ الطلاقِ والأسبابِ
- فلم تكنْ ضريبةُ الرجعيةِ ** مثل ضريبةِ طلاقِ البتةِ
- والزوجةُ الكهلةُ كالصبيةِ ** فيما عدا ضريبةِ الندويةِ
- وبوجوده مع النسيبةِ ** يؤثَرُ النسيبُ في الضريبةِ
- نقصاً كما لو كان جدٌ وقرُبْ ** أو جدتانِ معَ جدةٍ لأبْ
- وحيثُ كانَ وحدَه ولوْ علا ** فليسَ ينقصُ كما قدْ فُصلاَ
- وقِسْ على ضريبةِ الطلاقِ ** ضريبةَ الزواجِ باتفاقِ
- فيما عدا المفروضِ في الزواجِ ** من كهلةٍ بسببِ الإحراجِ
- وأعفيتْ ضريبةُ السريةِ ** للجنرالِ دون أي مرْيةِ
- ومن تغدى في نهارينِ ولمْ ** يبِتْ بوُسعٍ بينهمْ فقدْ أثمْ
- وسوف يدفعُ ضريبةً على ** مقدارِ ما به تغدى أوَلا
- وهكذا من انتمى للمنتدى ** فإنه قد حادَ عن سبْل الهدى
- عليه أن يدفعَ نصفَ ما دفعْ ** من للتكتلِ انتمى أو اتبعْ




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)