الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

(قف) التصويت -- ارتفاع أسعار خام اللحلحات للدستور بسبب تراجع المخزون -- عاجل: خلق الأغلبية يرقص مع أمشوشتْ أفيسبوك -- أهل إينشيري ليسوا متروشين في دعم ومساندة الحاج عزيز -- ولد حدمين لن يذهب إلى الحوض الشرقي حتى يقولها له الحاج عزيز -- رسالة من السعودية للرئيس الحاج عزيز عبر الواتصاب -- زميل مقطوع نعالة يرد على شي إلوح افشي -- صحفي ينصح المترشحين للرئاسة بالزواج مع الكهلات (هويته) -- شي إلوح افشي تتصل بالدرك الوطني على الرقم 116 -- الجنرال ولد مگت يعلن انطلاق حملة (نعم للتعديلات الدستورية) --      
 

القالُ والقيلْ في زيارة الترحيلْ (نظم)

الخميس 17-03-2016


هذا النظم وجده تلامذة الإمام اللحاس مكتوبا في حاشية أحد كتبه فتناتفوا وحلف بعضهم على أنه من أنظام شيخه وأنه يعرف لسانه وقال البعض الآخر إنه لا يشبه أنظامه ولكنه قد يكون نقله من عند أحد أشياخه ونسي أن يكتب عليه اسم صاحبه يقول الناظم:
-  إستيقظ السكانُ في الترحيلِ ** قبلَ صلاةِ الصبحِ بالقليلِ
-  يومهمُ هذا على وفودِ ** لحلاحةِ الدولة والحشودِ
-  فانخلعوا وقال كلٌ منهمُ ** يا ليتنا كنا بهذا نحلمُ
-  وظهرت طلائع الصحافةِ ** ووصلوا جميعهمْ بالبركةِ
-  وبدأت جحافلُ اللحلاحة ** بالزحف باتجاه تلك الساحة
-  وأخذ الكل مكانه على ** حاشية الطريق فيما نقلا
-  ونظموا خلقهمُ وشبحوا ** شراوطا وصورا ولحلوا
-  وفجأة زارهمُ الرئيسُ ** ولم يكنْ يعلمه أنيسُ

- **********
-  فخصه السكان باستقبالِ ** منقطع النظير والأشكالِ
- لأنها زيارة مفاجئهْ
-  وما تخلف من اللحلاحةِ ** من حزبه شخصٌ عن الزيارة
- لأنها زيارة مفاجئهْ
-  فالوزرا والوجها والأطرُ ** جميعهمْ قد حضروا وحصروا
- لأنها زيارة مفاجئهْ
-  وكان لا بد له من مؤتمرْ ** مع الصحافة وذلك ظهرْ
- لأنها زيارة مفاجئهْ
-  وكثر القالُ كمثلِ القيلِ ** من بعدُ في زيارة الترحيلِ
- لأنها زيارة مفاجئه




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)