الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ش إلوح افش: هؤلاء شالوا رأس نعامة العام 2016 -- شي ما يتواسَ فيك ...عادْ ؤذَ ما ينكال -- مبادرة "كلنا ترامب" واتحادية المخابز تتمهان المعارضة بالعمالة للأجنبي -- عاجل: ماردونا يرقص على مدح الرسول (فيديو) -- ش إلوح افش تطلقُ استطلاع "الذين شالوا رأس النعامة 2016 " -- الحاج عزيز أول رئيس يُلقح الأبقار في اترارزه -- الشيخ سبويْه يقرر الإنسحاب من الحوار بسبب التحرش -- عاجل: سيدي محمد ولد محم لم يُقلعْ لبنُه في السياسة -- عاجل جدا: تسريبات مجلس الوزراء -- رئيس الغابون سوف يُطلق الصيده إذا لم ينجح في الإنتخابات --      
 

هذه هي قصة ولد هيداله مع صنادرة ولد المعيوف

الاثنين 13-07-2015


كتب الصحفي والمدون محمد بن ناجي على صفحته على الفيسبوك قائلا:

"ما فعله بزره ولد هيداله هو تجسيد لروح الثورجيين،ما فعله بزره واجب على 90% من هذا الشعب لأنها مظلومة منكوبة منذ الأزل.

أمن الطرق أوقف سيارة من نوع مرسيدس 190 بيضاء اللون، تعود ملكيتها لبزره ولد هيداله، و أودعوها في الحجز (فريير) بحجة أنها سيارة أجرة غير مُعلّمة (غير مصبوغة) و هو ما فنده بزره حين حضوره لإدارة أمن الطرق، و بعد ما يقارب أسبوعا من المماطلة و إصرار الإدارة على دَهن السيارة، داهم بزره مكان الحجز و هو يحمل سلاحين من نوع اكلاشنكوف و سلاحا آخر، و قام بإطلاق النار على أرضية حائط الحجز الرملية، فأعطى عناصر أمن الطرق الذين يبلغون حدود العشرين أرجلهم للريح، فأخذ سيارته و غادر..

في دولة الغاب يجب أن نكون جميعا بزره".

أنتهى الإستشهاد من تدوينة الزميل محمد ناجي، لكن موجب نقرنا لهذه الرواية من صفحة الناجي هو أن صنادرة ولد المعيوف (مسغارو سابقا) أصبحوا بعد ذهاب مسغاروا أخصر أخبار من تسعة رحط الذين يفسدون في الأرض ولا يصلحون.

وإذا كان الوزير إزيد بيه ولد محمد محمود دائما يقول إن ما تم انجازه من الطرق في زمن الحاج عزيز أكثر من كل ما تم انجازه من زمن الإستقلال، فإننا نحن نقول لفخامة القيادة الوطنية إن ما قام به صنادرة ولد المعيوف من بطشِ في الأشهر الثلاثة الماضية أكثر مما قامت به الشرطة الوطنية من زمن الأستقلال حتى الآن..كما نخبر فخامته أن صنادرة ولد المعيوف الذين يسألون أصحاب السارات عن الأوراق... هم أنفسهم لا يركبون إلا السيارات غير المجمركة، وغير المُرقمة، وتكصياتهم ليست مسبوغة.

على الأقل، لم نسمع أن الشرطة أغتصبت طفلة أبداً.




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)