الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ش إلوح افش: هؤلاء شالوا رأس نعامة العام 2016 -- شي ما يتواسَ فيك ...عادْ ؤذَ ما ينكال -- مبادرة "كلنا ترامب" واتحادية المخابز تتمهان المعارضة بالعمالة للأجنبي -- عاجل: ماردونا يرقص على مدح الرسول (فيديو) -- ش إلوح افش تطلقُ استطلاع "الذين شالوا رأس النعامة 2016 " -- الحاج عزيز أول رئيس يُلقح الأبقار في اترارزه -- الشيخ سبويْه يقرر الإنسحاب من الحوار بسبب التحرش -- عاجل: سيدي محمد ولد محم لم يُقلعْ لبنُه في السياسة -- عاجل جدا: تسريبات مجلس الوزراء -- رئيس الغابون سوف يُطلق الصيده إذا لم ينجح في الإنتخابات --      
 

عاجل: الشيخ سِبوَيْه يتعرض للإهانة والتعذيب في كيهيدي

الجمعة 6-06-2014


قال لنا واحد من اهل تفرغ زينة ان الحملة انطلقت بجانب قصر المؤتمرات، فذهبنا إليها فوجدنا الخيام خاوية، وقيل لنا ان الخلق اندحس وذهب إلى أهله، فعلمنا ان بيجل فتح حملته وسط كبيتال فذهبنا إليه، فوجدناهم يكفطون الدبش، فقيل لنا ان بيرام شابح طبوله عند ملعب العاصمة، فذهبنا إليه فوجدناهم يركبون سياراتهم راجعين إلى أهلهم.

أننا ظاهر لنا أن فخامة القيادة الوطنية الحاج محمد ولد عبد العزيز ربما ينجح في الشوط الأول من الإنتخابات الرئاسية، إذ يكفيه أن يُصوت له الخلق الذي حصر عليه في كيهيدي كي يغلب بقية المترشحين.

موجبه أننا نطلب من الدولة أن تُمول حملات المترشحين، حيث ظهر لنا أنهم تعبانين، ويُنزِّلون الصدقة، وليس في المدينة أحوج منهم، كما نطلب من الأغلبية والمعارضة أن يسعوا جميعا في تسوية سوء التفاهم المُلاحظ بين فخامة الحاج عزيز والشيخ سِبويه النحوي، لأن فخامته الحاج عزيز أصبح يعتبر سبويه عضوا قياديا في المعارضة.

وقال شهود عيان إن اللّكمات والكدمات التي تعرض لها سبويه في كيهيدي خطيرة فعلا، وقد تُسبب له إعاقة مستديمة، وينتظر أن تُنظم المعارضة مسيرة حاشدة تضامنا مع سبويه، وتنديدا بانتهاك حقوق الإنسان.




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)