الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

افتتاحية شي الوح افشي -- يا الصيدات عسو على سلغلغ من ولد أجايْ -- عاجل: حزب الاتحاد ينذر بعض أعضاء الحكومة (بيان) -- جعفر محمود لا يحبُ نساء السياسة -- المدرسة العليا متعددة التخصصات..اللي ما يَحْلَبْ بَيْدُ -- جديد المسرح والسينما الوطنية في رمضان -- المشكاة في السحور بالباقيات الصالحات (نظم) -- شركة شنقيتل لم تبخل شيئا لولاية تيرس -- شي إلوح أفشي تعلن انسحابها من التكتل مرة أخرى -- عاجل: إستقالة رئيس تحرير "شي إلوح أفشي" --      
 

بيجل ولد هميد لا يعرف أن الجري وحك المؤخرة لا يمكن الجمع بينهما (صور عادية)

الأحد 23-03-2014


رئيس حزب الوئام بيجل ولد هميد، القى يوم أمس خطابا مظبوطا أمام فخامة القيادة الوطنية أثناء تدشينه لقناة السويس في بلدة لمصيدي ساحل كرمسين، وقال عمدة آخر إن القناة ليست تابعة لبيجل الذي هو عمدة بلدية أنجاغو، على حاشية البحر الأخطر.

ما عليه الأمر أن الطائرة التي جاء فيها رئيس الجمهورية جفّلت أعرورَ من كرمسين، لكن الغبرة التي تخلط معها الوجهاء اثناء استقبالهم لفخامته في شمامه حولت أغلبهم إلى اعرورَ، وكان الفرق الوحيد بين اللحلاح وعر هو كون اللحلاح يُصفق، وعر واحل في الاستغفار.

رئيس الحزب الحاكم، إسلكو ولد محمد إزيد به مثلا، ظننا أنه كهل عرورَ، بينما لم نُفاصل بقية أعرورَ الذين كانوا معه، وقيل لنا إن منهم نائب كرمسين الذي يقال له محمد عبد الله (اللَّيْ) ونائب المذرذره محمد ولد الشيخ (فيدرال الحزب) وبعض عرورة الحزب في المذرذرة ووادي الناقة.

موجبه أن الرئيس بيجل ولد هميد نسيّ خلال استقباله لفخامة القيادة الوطنية أنه رئيس حزب معارض، كما نسيّ نائب روصو وعمدتها (سيدي جارا) أنه ينتمي لحزب الوئام المعارض، لذالك نقول لهما: إن الجريَ وحكَّ المؤخرة لا يمكنُ الجمع بينهما" وذالك معناه بالعربية....

C’est pas possible de courir et frotter almouakhira en meme temps




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)