الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ولد حدمين لن يذهب إلى الحوض الشرقي حتى يقولها له الحاج عزيز -- رسالة من السعودية للرئيس الحاج عزيز عبر الواتصاب -- زميل مقطوع نعالة يرد على شي إلوح افشي -- صحفي ينصح المترشحين للرئاسة بالزواج مع الكهلات (هويته) -- شي إلوح افشي تتصل بالدرك الوطني على الرقم 116 -- الجنرال ولد مگت يعلن انطلاق حملة (نعم للتعديلات الدستورية) -- سابگ ما بعْناهْ... نزَّدْحو بيه -- ولد أمين يبحث عن مقعد ولد حدمين -- ويلٌ للشيوخ من فخامته..والرؤيا هذه أخبارها -- ش إلوح افش تنفرد بفيديو مروح بدر ولد عبد العزيز --      
 

شيخ قبيلة مظبوطة خائف على الحكومة القادمة

الأحد 9-02-2014


قال لنا شيخ قبيلة مظبوطة، يشتغل في نواذيبو، إنه خائف على تعيين الحكومة أن يكون مثل النتائج التي أفرزتها اللجنة المستقلة للانتخابات، بحيث يُعلن "الوكّاف" مثلا تعيين ولد محمد راره وزيرا للداخلية، ثم ذالك يتّضح بعد أيام أنه ليس وزيرا للداخلية، وإنما وزيرا للمياه والصرف الصحي.

وقال شيخ القبيلة إنه خائف أيضا من أن تكون التعيينات جزئية، مثل النتائج الجزئية للإنتخابات الماضية، كأن نسمع أن محمد محمود ولد محمد لمين أصبح وزيرا للشؤون الإسلامية، وأن العلامة أحمد ولد النيني أصبح وزيرا للصيد والإقتصاد البحري، ثم يتضح لاحقا، أن وزير الشؤون الإسلامية هو سيدي ولد التاه، وأن وزير الصيد هو عمر ولد معطى الله.

وحذر شيخُ القبيلة من إمكانية إعادة التعيين في وزارات مثل التعليم الأساسي الذي قد يُعين عليه وزير، ثم يُعين عليه وزير آخر، فيتفاتن الوزيران، ويتم تعليق القطاع الوزاري الذي حدثت فيه مشكلة إلى ما بعد الإنتخابات الرئاسية.

وطالب شيخُ القبيلة بعدم تعيين أي فرد من أفراد قبيلته في حكومة مثل الألبان المحلية، قد يفرغ تاريخها في أي وقت، مؤكدا في الوقت ذاته قبوله لتعيينه شخصيا في أي حكومة ولو لاسبوع واحد، بشرط أن تكون مكاتب وزارته في مدينة أبي تيلميت.




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)