الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ش إلوح افش: هؤلاء شالوا رأس نعامة العام 2016 -- شي ما يتواسَ فيك ...عادْ ؤذَ ما ينكال -- مبادرة "كلنا ترامب" واتحادية المخابز تتمهان المعارضة بالعمالة للأجنبي -- عاجل: ماردونا يرقص على مدح الرسول (فيديو) -- ش إلوح افش تطلقُ استطلاع "الذين شالوا رأس النعامة 2016 " -- الحاج عزيز أول رئيس يُلقح الأبقار في اترارزه -- الشيخ سبويْه يقرر الإنسحاب من الحوار بسبب التحرش -- عاجل: سيدي محمد ولد محم لم يُقلعْ لبنُه في السياسة -- عاجل جدا: تسريبات مجلس الوزراء -- رئيس الغابون سوف يُطلق الصيده إذا لم ينجح في الإنتخابات --      
 

قضية الرصاصة الصديقة قضية نحوية فقط

الأحد 13-10-2013


في مثل هذا اليوم - ولنا مثل الخير - تخلطت موريتانيا مع رصاصةٍ صديقةٍ أو رصاصةِ صديقةٍ، أي أن قضيتها قضية نحو فقط، فإما أن تكون الصداقة صفة للرصاصة، وهو ما قال به نحاة السلطان من أمثال واضع قموس (الرصاصة) الشيخ الخليل ولد الطيب وجل تلامذته من النحويين.

أما النحويون الخارجون على السلطان، أعاذنا الله، فقالوا بجر الصداقة على الإضافة تحديدا، نافين كونها صفة للرصاصة، لتضادٍ واضحٍ بين الموصوف (الرصاصة) والوصف (الصديقة) ومنهم من يقول إن الرصاصة كالسكين وكالصاروخ والدبابة، وكلها تستحيل صداقتها، ومنه تكون الصداقة عندهم مضافُ إليها ما قبلها، وهو خبر مبتدأ محذوف تقديره (هذه رصاصةُ صديقةٍ) كزيدٍ أو زيدةٍ.

ومن أشهر القائلين بالرأي الأخير الشيخ جميل بن منصور، وتلميذه بن الحاج الشيخ، وشاطرهم الرأي بن بدر الدين، واستحسنه أحمد، والشافعي، ورجحه ابن عماتو.




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)