الرئيسية أخبار آسواغه مجحود كلوة وفرسن طلعة حقيقية اتشعشيع قالوا وقلنا اغن اكطاع الشاعر طويس تبراع مواقع غير مهمة من نحن؟

ولد حدمين لن يذهب إلى الحوض الشرقي حتى يقولها له الحاج عزيز -- رسالة من السعودية للرئيس الحاج عزيز عبر الواتصاب -- زميل مقطوع نعالة يرد على شي إلوح افشي -- صحفي ينصح المترشحين للرئاسة بالزواج مع الكهلات (هويته) -- شي إلوح افشي تتصل بالدرك الوطني على الرقم 116 -- الجنرال ولد مگت يعلن انطلاق حملة (نعم للتعديلات الدستورية) -- سابگ ما بعْناهْ... نزَّدْحو بيه -- ولد أمين يبحث عن مقعد ولد حدمين -- ويلٌ للشيوخ من فخامته..والرؤيا هذه أخبارها -- ش إلوح افش تنفرد بفيديو مروح بدر ولد عبد العزيز --      
 

ولد عبد العزيز مكتوبة له وكاحزُ لها

الأربعاء 24-11-2010


كل أحد يعرف أنه لم يبق رئيس في موريتانيا إلا ونكفر بتعدال مشروع آفطوط الساحلي، وكثير من الرؤساء دشن آفطوط الساحلي وهان أبداننا بشد أخباره، ودشنه ولد الشيخ عبد الله، ودشنه ولد عبد العزيز مرتين، ولا نعرف هل روايته سوف تنتهي هذه المرة أم أن ولد عبد العزيز سيدشنه العام القادم بمناسبة مرور عام علي فتحه، وبعدها يكون هناك يوم وطني يسمى يوم آفطوط الساحلي، ويكون عطلة معوضة لجميع عمال الدولة.

موجبه أن المثل الأندنوسي يقول "خير المكتوبة له من الكاحز لها" والرئيس محمد ولد عبد العزيز، مكتوب له أن يدشن آفطوط الساحلي صباح اليوم الأربعاء بالكيلومتر 17 على طريق نواكشوط ـ روصو، وعندما جاء الموجب بطريق انواكشوط - روصو، فإننا نذكر فخامة القيادة الوطنية بأن ذالك الطريق أصبح شيبانيا ضعيفا وفقيرة، وأنتم يا فخامة الرئيس قلتم إنكم رئيسا للشوابين والضعفاء والفقراء.

ونقول للوزير الوزير الأول الدكتور مولاي ولد محمد لغظف هو ووزير المياه والصرف الصحي محمد الأمين ولد آبي ووزير الاقتصاد سيدي ولد التاه، وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية ووالي نواكشوط، صائبين عن حضور تدشين الرئيس لآفطوط الساحلي، فهم ليس منهم واحد أعطى خمسة في المشروع، وليس فيهم أحد نريد بركته.




إنشرها ولك الأجر :




مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد مديري الموقع.

أي رسالة أو تعليق؟
  • (لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة)

    texte
من أنت؟ (اختياري)

مجحود
 

آسواغه

تبراع

اتشعشيع

طلعة حقيقية 
     
جميع الحقوق محفوظة لجريدة ش الوح اف ش (لا تنقروا علينا ولا ننقر عليكم)